إقتصاد

ارتفاع الأسعار عند الإنتاج بـ 2 بالمائة خلال سنة 2018

القطاع الصناعي العمومي:

ارتفعت أسعار الإنتاج الصناعي للقطاع العمومي (خارج المحروقات) بنسبة 0.8 بالمائة خلال الثلاثي الرابع من 2018 مقارنة بالثلاثي الثالث لنفس السنة، بحيث قدر الارتفاع السنوي للأسعار بـ 2.1 بالمائة مقارنة ب 2017
وبالمقارنة بنفس الفترة خلال سنة 2017 ، ارتفعت أسعار الإنتاج ب 2.8 بالمائة، حيث يضيف ذات المصدر، أن ارتفاع أسعار عند الإنتاج مس قطاعات صناعة الخشب والفلين والورق الجلد والأحذية وصناعة الحديد والصلب والتعدين والميكانيك والإلكتروني والكهرباء والصناعات الغذائية والنسيج، وحسب فئة النشاطات الصناعية، تم تسجيل اكبر ارتفاع في الأسعار عند الإنتاج في شعب صناعات الخشب والفلين والورق.
وقد شهدت كل شعب القطاع ارتفاعا في الأسعار لكن الأكثر بروزا سجلت في قطاعات النجارة العامة (6.1 بالمئة) وصناعة و تحويل الورق (5.9 بالمئة) و صناعة الفلين (2.2 بالمئة) وصناعة الأثاث (0.1 بالمئة)، كما عرفت صناعة الأحذية والجلود ارتفاعا في الأسعار عند الإنتاج ب 4.8 بالمئة في 2018 مقارنة بسنة 2017، وهذه الزيادة كانت مدفوعة أساسا بارتفاع السلع الوسيطة للجلد والتي قدرت بنسبة 11.8 بالمئة.
ومس ارتفاع أسعار الإنتاج أيضا صناعات الحديد والصلب والتعدين والميكانيك والالكترونيك والكهرباء ب (+4 ) بالمئة في 2018 مقارنة بالسنة الماضية، وهذه النتيجة انجر عنها أيضا ارتفاع الأسعار في شعب السلع الاستهلاكية الالكترونية (8.9 بالمئة) ومواد تحويل المعادن غير الحديدية (8.8 بالمئة) وإنتاج سلع الوسيطة المعدنية والميكانيك والإلكتريك (8.2 بالمئة) وميكانيك آلات التجهيز (4.3 بالمئة )، ومس أيضا هذا الارتفاع الصناعات الغذائية (2.6 بالمئة).
وحسب الديوان الوطني للإحصائيات فإن أهم عامل لهذا الاتجاه هو شعب إنتاج المواد الغذائية للحيوانات و صناعة الحليب والتي عرفت ارتفاعا لكل واحدة منها (+4.6 بالمئة)، وعرفت بدورها أسعار إنتاج شعبة الحبوب ارتفاعا طفيفا قدر ب 1.9 بالمائة، كما شمل الارتفاع أيضا قطاع النسيج (2.3 بالمائة) الذي نجم عن نمو أسعار سلع استهلاك النسيج (4.4 بالمائة) والسلع الوسيطة (0.3 بالمائة).
وشهدت بدورها أسعار الإنتاج في قطاع الصناعات الكيماوية ارتفاعا طفيفا (0.4 بالمائة)، بينما عرفت كل شعب هذا الفرع استقرارا في أسعار الإنتاج ما عدا شعبة السلع الوسيطة البلاستيكية التي سجلت ارتفاعا قدر ب 3.1 بالمائة.
على العكس، سجل الديوان الوطني للإحصائيات انخفاضا في أسعار إنتاج بعض القطاعات، وهذا في 2018 مقارنة ب2017، كما عرف قطاع المناجم والمحاجر تراجعا في النمو بـ 5 بالمائة، حيث خص هذا الانخفاض فرع استخراج مادة الفوسفات وكذا المواد المعدنية بمعدل 7.7 بالمائة لكل شعبة.
من جهة أخرى،عرفت باقي شعب هذا الفرع ارتفاعا،حسب ما أوضحه الديوان الوطني للإحصاء الذي يذكر في هذا الصدد شعب استخراج الحجر والطين والرمل (2.8 بالمائة) وكذا استخراج مادة الحديد (+ 2.1 بالمائة) بالإضافة إلى الملح (+ 1 بالمائة).
للتذكير،عرف معدل النمو السنوي لأسعار الإنتاج الصناعي العمومي خارج المحروقات خلال سنة 2017 ارتفاعا بـ 1.9 بالمائة مقارنة ب 2016.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق