محليات

استثمارات على “الورق” في أم البواقي

السلطات تُشرّح ملف الاستثمار في دورة المجلس الشعبي الولائي

حملت الدورة العادية الثالثة للمجلس الشعبي الولائي بولاية أم البواقي والمنعقدة أمس، جملة من التوصيات الخاصة أغلبها بملف الاستثمار، هذا الأخير الذي أعجز السلطات الولائية بسبب مشاكل ناجمة “المحسوبية” التي أضحت تهدد الاستثمار بالولاية، في ظل نهب العقار بأغلب مناطق النشاطات الموزعة ببلديات الولاية.
هذا وقد أكد رئيس المجلس الشعبي الولائي “بن ساعد عبد الحق”، خلال أشغال الدورة على ضرورة إحصاء الأراضي الاستثمارية المتواجدة ببلديات عين البيضاء وكذا بلدية عين مليلة باعتبارهما أهم مناطق نشاطات بالولاية، أين يرتقب سحب رخص الاستفادة من عشرات المستفيدين من الأراضي الاستثمارية والتي لم يتم تجسيد مشاريع بها بعد، ليتم استرجاعها ومنحها لمستحقيها حسب ما أكده رئيس المجلس الشعبي الولائي.
هذا وسجل استفادة أزيد من 30 مستثمر على مستوى منطقة النشاطات الجديدة بمنطقة أولاد قاسم والتابعة إقليميا لدائرة عين مليلة، لم يتم تجسيد سوى 4 مصانع، أين يتوقع حلول لجنة تفتيش خاصة لإحصاء الأراضي الشاغرة وسحب رخص الاستفادة من أصحابها بسبب تأخر الإنجاز لمدة فاقت السنة.
تجدر الإشارة أن ظاهرة المحسوبية أضحت تهدد اقتصاد ولاية أم البواقي، في ظل التجاوزات المسجلة من قبل القائمين على قطاع الاقتصاد بالولاية، خاصة وأن الإصلاحات التي يعد بها صناع القرار بقيت حبيسة أدراج المكاتب.

بن ستول .س

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق