دولي

استقالة نيكي هيلي السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة

قبل الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، استقالة سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، نيكي هيلي على أن تستمر في منصبها حتى نهاية العام الحالي.
وقال ترامب للصحفيين بالبيت الأبيض إنها ستغادر منصبها نهاية العام بعد أن أدت عملا رائعا، فيما لم توضح هيلي، البالغة من العمر 46 عاما وواحدة من الوجوه النسائية القليلة في إدارة ترامب، سبب استقالتها بعد عامين من توليها هذا المنصب، لكنها نفت أنها تعتزم للترشح للرئاسة عام 2020، وقالت للصحفيين إنها ستدعم حملة هذا الشخص، وأشارت إلى ترامب، مضيفة أنه ليس لديها أي شيء تدلي به عن المكان الذي ستذهب إليه، وقالت لترامب :”أشكرك سيادة الرئيس، كان شرف لي”.
ويبدو أنها ألغت الإشارة إلى منصبها كسفيرة أمريكية لدى الأمم المتحدة على حسابها على موقع تويتر قبل تأكيد استقالتها.
فيما قال ترامب إن هيلي أبلغته قبل ستة أشهر بأنها ترغب في أخذ قسط من الراحة، مضيفا أنها كانت تتمتع بمكانة خاصة لديه وأنها كانت متميزة في عملها، وهي إنسانة رائعة، وأهم من ذلك أنها سريعة الفهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق