محليات

استقبال ملفات الترقوي المدعم هذا السبت

الولاية استفادت من حصة متكونة من ألف وحدة

حددت مصالح بلدية سطيف تاريخ الفاتح ديسمبر الداخل موعدا لاستقبال ملفات طالبي السكن الترقوي المدعم في صيغته الجديدة وتستمر فترة التسجيلات لمدة شهر كامل على أن تختتم مع نهاية السنة الجارية، واستفادت بلدية سطيف من حصة لا تتجاوز 200 سكن وهي الحصة التي يرى السكان أنها محدودة للغاية لا تفي بالغرض بالنظر لحجم الإقبال المنتظر للاستفادة من هذه الصيغة الجديدة بعاصمة الولاية.
كما يتساءل أصحاب ملفات الترقوي المدعم ضمن الصيغة القديمة والذين وضعوا ملفاتهم منذ سنة 2012 عن مصيرهم خاصة أنه مرت أكثر من 6 سنوات دون تقديم أي تبريرات من المصالح المعنية، حيث يطالب هؤلاء بمنحهم الأولوية ضمن الصيغة الجديدة بعد أن تم إقصاءهم من الاستفادة في الحصص السابقة.
وبالمقابل فإن الحصة الإجمالية الممنوحة للولاية والتي لا تتجاوز 1000 وحدة سكنية جعلت الكثير من البلديات محرومة من الاستفادة بل إن البعض من البلديات الكبيرة على غرار العلمة شرق الولاية لم تستفد سوى من حصة 80 وحدة وهي حصة ضئيلة للغاية جعلت السلطات المحلية في حرج وتأمل من وزارة السكن في رفع حصة الولاية بعد الطلب المقدم في هذا الشأن.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق