إقتصاد

استلام 4 فنادق حيز الخدمة بولاية الجزائر

تم بالعاصمة استلام 4 فنادق جديدة تابعة للقطاع الخاص وذلك من أصل 15 مشروعا فندقيا تمت برمجته خلال السنة الجارية والذي يعول عليها لتفعيل “ديناميكية” الحظيرة الفندقية بولاية الجزائر، حسبما أكده وزير السياحة والصناعات التقليدية عبد القادر بن مسعود.

وقال بن مسعود خلال إشرافه على افتتاح 4 مؤسسات فندقية في كل من دار البيضاء والكاليتوس وبن عكنون والشراقة، أن هذه الدفعة الاولى من أصل 15 مشروعا فندقيا يتوقع استلامه خلال 2019 الجاري، وينتظر منها – يضيف– أن تسهم في ديناميكية السياسة السياحية في الجزائر.

وعبر الوزير عن أهمية تشجيع المشاريع الفندقية كونها تساهم في توسيع طاقات الاستقبال والرفع من نوعية الخدمات وكذا توفير مناصب شغل لليد العاملة المؤهلة، كما جاب الوزير رفقة والي العاصمة عبد القادر زوخ، أرجاء الفنادق الجديدة، حيث وقف بفندق “م. سويت” بالدار البيضاء على المشروع الذي هو عبارة عن فندق أعمال من 4 نجوم يتسع ل 51 غرفة بمختلف المقاييس العالمية استوحت أجوائها من الثقافة المحلية الجزائرية.

ودعا بن مسعود في السياق، بعد زيارته لفندق “روايوم” بالكاليتوس و”مادور” بالشراقة إلى استغلال مهارة الحرفيين الجزائريين وإدراج مختلف الأشكال والتعابير في الاثاث والأفرشة واللوحات وغيرها من التفاصيل، كما يتسع فندق “مادور” ذو التصميم المعاصر لـ 37 غرفة ذات نوعية راقية وأخرى فخمة، أما “روايوم” التابع لسلسلة “غولدن توليب” (4 نجوم) فيكتسب أهميته من قربه من المطار الدولي هواري بومدين ولكونه امتداد إيكولوجي لحديقة واد السمار التي تم تهيئتها بعد القضاء على منطقة تفريغ النفايات سابقا.

ونبه وزير السياحة أيضا خلال مروره على فندق “فيردي ليلي” (128 غرفة) ببن عكنون إلى أهمية توفير خدمة فندقية رفيعة، في إشارة منه إلى نوعية الخدمات والتجهيز والملاحق التي تساهم –حسبه – في الترويج إلى الجزائر كوجهة للأعمال والسياحة في آن واحد، وقد سبق لبن مسعود أن ركز في تصريحات سابقة على أهمية دعم قطاع الفندقة من التسهيلات والامكانيات المادية والمالية اللازمة والجبائية والعقارية التي تم تقديمها في إطار قانوني، داعيا الى بذل الجهود لتحقيق النجاعة في التسيير للنهوض به.

كما أعلن في وقت سابق أن المشاريع الفندقية الجاري إنجازها على مستوى ولاية الجزائر يبلغ عددها 82 مشروعا من شأنها توفير أزيد من 14 ألف سرير اضافي وخلق 60 ألف منصب شغل جديد.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق