محليات

استنفار أمام مقر ولاية أم البواقـي

محاولات انتحار جماعية بسبب القطع الأرضية

عاشت مدينة أم البواقي خلال الساعات القليلة الماضية، أجواء من الاحتجاجات بسبب القطع الأرضية، حيث هدد أربعة شباب بالانتحار بعد تسلقهم مبنى من أربع طوابق متواجد بالجهة المقابلة لمقر ولاية أم البواقي.

وقام المعنيون بتقطيع أجسادهم  وهو ما أثار استياء عشرات المواطنين المحتجين بالقرب من مقر الولاية، في ظل تجاهل للسلطات الوصية لمطالب المحتجين، وفي ذات السياق، قام المحتجون منذ بداية الأسبوع الماضي بعدة وقفات احتجاجية مطالبين فيها المسؤول الأول على الجهاز التنفيذي بالولاية بالتدخل والإفراج عن القائمة الاسمية للمستفيدين.

في المقابل، أكدت مصادر مسؤولة، أن بلدية أم البواقي لا تندرج ضمن بلديات الهضاب العليا، ما حال دون استفادتها من حصص معتبرة من القطع الأرضية، رغم الوعود الرسمية التي تلقاها المواطنون سابقا بتوفير حصص تتجاوز ال400 قطعة أرضية، ما جعل المعنيون في ترقب يومي لقرار الإعلان عن المستفيدين، خاصة مع قلة حصص السكنات الاجتماعية التي لم تلبي ربع الطلبات المودعة على مستوى المصالح المختصة.

بن ستول. س

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق