محليات

استهتار وخرق للبروتوكول الصحي في جامعة باتنة 1

بعد أسبوعين من عودة الطلبــة تدريجيا

استنكر طلبة وأساتذة في جامعة “الحاج لخصر” باتنة 1، التخلي التدريجي على ما تضمنه البروتوكول الصحي الخاص بالوقايــة من فيروس كورونا والذي أعدّته الوزارة الوصية لضمان استئناف الدراسة وإجراء الامتحانات بعد انقطاع عن الدراسة دام أزيد من 6 أشهر.

عبّر مشتكون في اتصالهم بـ”الأوراس نيوز”، عن تخوفهم من امكانية انتشار الوباء داخل الحرم الجامعي، خاصة في ظل الاستهتار المُسجل وسط الأسرة الجامعية في ظل غياب الرقابة من جهة وعدم توفر مستلزمات الوقاية من الفيروس من جهة ثانية، وذكر أساتذة، أن كل ما قيل حول توفير الشروط الصحية لحمايتهم وحماية الطلبة من الفيروس لاستكمال السنة الجامعية، لم يجدوا له أثرا على أرض الواقع، مستنكرين عدم توفير المطهرات الكحولية وتخلي طلبة عن ارتداء الكمامات، إضافة إلى عدم احترام التباعد الجسدي وكذا إجراء الامتحانات وسط ظروف أشبه بتلك التي اعتادوا عليها قبل انتشار الفيروس، هذا دون الحديث عن عمليات التطهير المنتظم للقاعات ودورات المياه وكذا الطاولات والكراســي وغيرها من المعدات المستخدمة.

وأعاب هؤلاء غياب رئاسة الجامعة وعدم متابعتها لما يحدث داخل الحرم الجامعي، خاصة من ناحية تطبيق البرتوكول الصحي الخاص بالوقاية من فيروس كورونا، مطالبين بحمايتهم من العدوى عبر تشديد الإجراءات الوقائية من جهة وتوفير مستلزماتها الصحية من جهة ثانية.

ناصر. م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق