محليات

استياء وسط زبائن البريد في بريكة بولاية باتنة

أزمة سيولة واكتظاظ بالكاتب

تطرح وضعية قطــاع البريد في مدينة بريكــة بولاية باتنــة، الكثير من التساؤلات وسط المواطنين، خاصة بعد غلق المركز الرئيسي الواقع بوسط المدينة، قصد إعادة ترميمه بسبب اهتراءه وقدم هياكله.

وتشهد المكاتب الفرعية الأخرى، اكتظاظا كبيرا في الوضع الصحي المعقد، وسط خرف كبير للتدابير الوقائية، حيث استنكر المواطنون التوقيت الذي اختارته الجهات الوصية  لإعادة الاعتبار والترميم للمركز الرئيسي المتواجد بوسط المدينة، رغم الحالة التي بلغها من الاهتـراء والقدم وتسرب مياه الأمطار واضطرار العمال والموظفين في كل مرة للتعبير بدورهم عن استيائهم وأسفهم عن الظروف التي يزاولون فيها العمل، وفي سياق آخر تطرق زبائن البريد إلى مشكل السيولـة المالية المسجل في كل مــرة ناهيك عن جملة الأعطاب والأعطال المتفاوتة في بعض الحواسيب أو توقف الشبكة مما يمنعهم من القيام بمختلف العمليات البريدية، واضطرار الكثير من المواطنين خصوصا من فئة البطالين وعمال الشبكة الاجتماعية المتعاقدون مع البلدية وكذا شريحة المتقاعدين من كبار السن، للتمسك في مواصلة الوقوف في الطوابير لساعات للظفر برواتبهم.

ن.م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.