ثقافة

اسدال الستار عن فعاليات مخيم أطفال بسكرة تقرأ في طبعتها الرابعة

وسط حضور مميز من طرف الأطفال

أسدلت فعاليات مخيم أطفال بسكرة تقرأ في طبعتها الرابعة بالمكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية المجاهد محمد عصامي، والتي عرفت مشاركة نوعية من طرف الأطفال الذين استمتعوا بمختلف الورشات التعليمية والترفيهية المقدمة في ذات المخيم.

وقد شهد البرنامج طول أسبوع كامل، تقديم عديد الأنشطة المرافقة للمخيم على غرار القراءة وفن التلخيص وفن الالقاء والتقديم، كما تم عرض ألعاب واختبارات الذكاء وتقنيات الرسم التشكيلي.

وكان الأطفال على موعد مع مسرح العرائس وصناعة الدمى الذي عرف تهاتفا كبيرا لدى هذه الفئة التي استمتعت بمختلف العروض المقدمة، إلى جانب ورشة خاصة بالصحفي الصغير أشرف عليها نخبة من المختصين في المجال،  تخللها برنامج ثقافة صحية للأطفال والمخرج الصغير.

البرنامج أيضا عرف تقديم ورشات خاصة بالبستنة وأيضا ورشات المسعف الصغير بتعلم مختلف الاسعافات الأولية من طرف القائمين على الفعالية، كما كان الأطفال على موعد مع خرجة علمية وورشة تكنولوجية معرفية استفاد خلالها المشاركون الصغار بمختلف المعلومات التي تم طرحها بطريقة مبسطة، ليختتم البرنامج برحلة ترفيهية نحو مدينة عنابة أشرفت عليه المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية المجاهد محمد عصامي.

وتعمد ذات المكتبة أن تكون رفيق الأطفال في نشاطاتهم الثقافية والفنية، خاصة وأن البرنامج تزامنا مع الاحتفال باليوم الوطني للطفل، وحتى يكون هنالك متنفسا لهذه الفئة من أجل تمضية أوقات تسودها المتعة والترفيه والتعليم ضمن البرنامج المخصص للفعالية.

كما ثمن الأولياء مثل هذه المبادرات التي تقدمها المكتبة حيث تعمد على تلقين الأطفال مختلف الخبرات في مجالات متعددة ومتنوعة والتي يتم تلقينها واكتسابها بإشراف وتأطير مميز من طرف القائمين على برنامج مخيم الأطفال لبسكرة تقرأ في طبعتها الرابعة.

رقية. ل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.