وطني

اعتماد الدستور هو الميلاد الفعلي للجمهورية الجديدة

خلال اجتماع مكتب المجلس الموسع لرؤساء المجموعات البرلمانية، قوجيل:

قال رئيس مجلس الأمة بالنيابة، صالح قوجيل، إن الشعب الجزائري بإقراره الدستور الجديد الذي تم تزكيته في الاستفتاء الشعبي، حكم المصلحة العليا للوطن كما دشن لمرحلة جديدة تتضح فيها بصفة شفافة ملامح الجزائر الجديدة.

واعتبر قوجيل في اجتماع مكتب المجلس الموسع لرؤساء المجموعات البرلمانية اعتماد الدستور الميلاد الفعلي للجمهورية الجديدة التي يتطلع إليها ويأملها الجزائريين، مضيفا: ”وهي الجمهورية الجديدة التي تمضي بسعي حثيث ودؤوب إلى أخلقة الحياة العامة وتكرس بالفعل لا القول العدالة المنشودة وتجسد المساواة وتفتح الأمل في التطلع للمشاركة في تحمل المسؤوليات لجيل الحاضر والمستقبل”.

بالمقابل ثمن قوجيل المجهودات المبذولة من طرف الحكومة والسلطات العمومية في مجابهة الحوادث بكثير من الجدية والسرعة والفعالية، كما حث المواطنين إلى ”التحلي باليقظة والحذر ضد كل من يكيد الدسائس للوطن ويسعى إلى النيل من استقراره”.

كما أعرب مكتب مجلس الأمة عن قلقه إزاء المنحى التصاعدي للحصيلة المسجلة إثر الإصابة بفيروس كوفيد-19، داعيا إياهم إلى عدم التراخي والتهاون في التقيد بالبرتوكول الصحي الذي فرضته السلطات العمومية والصحية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق