إقتصاد

افتتاح أول فرع خارجي للمصرف المغاربي للاستثمار والتجارة الخارجية بموريتانيا

تم فتح فرع للمصرف المغاربي للاستثمار والتجارة الخارجية، أول أمس، بنواكشوط (بموريتانيا)، يعد الأول من نوعه خارج تونس العاصمة، حيث يوجد مقره.

ويندرج إنشاء المصرف المغاربي للاستثمار والتجارة الخارجية ضمن الجهود الرامية إلى استغلال الإمكانيات والفرص التي يتيحها التكامل الاقتصادي المغاربي من أجل تمكين بلدان المنطقة من الاستفادة من رافعات بديلة للنمو الاقتصادي وما تفرزه من تأثيرات ايجابية على تنميتها، كما نقلت وسائل إعلامية موريتانية عن رئيس مجلس إدارة المصرف محمد جلاب تأكيده في كلمة بالمناسبة أن هذا الفرع سيكون له الأثر البالغ في دعم التنمية بموريتانيا وتقوية الاندماج المغاربي، الذي أوضح أن المصرف المغاربي يهدف إلى الدفع بالنمو الاقتصادي في البلدان المغاربية من خلال التركيز على شراكة دائمة وتطوير المعاملات بين الجميع مؤكدا أن المصرف يطمح إلى أن يساهم هذا الفرع في تجسيد تطلع السلطات الموريتانية إلى تطوير وتقوية اقتصادها وتوسيع دائرة التنمية.
ومن جهته عبر وزير الاقتصاد والمالية الموريتاني المختار ولد اجاي، عن أمله في أن يكون هذا الفرع الأول من نوعه خارج تونس لبنة جديدة في بناء وتعزيز صرح اتحاد المغرب العربي بما يتيحه من فرص للاندماج والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لبلدان الاتحاد، مؤكدا إيمان بلاده على غرار باقي الدول المغاربية، بحتمية التعاون وتعزيز التكامل لمواجهة تحديات أسواق تتسم بمنافسة تزداد شراسة يوما بعد يوم وذلك من أجل بلوغ ما تصبو إليه بلدان الاتحاد من تنمية لـ”اقتصاداتنا ورفاه لشعوبنا واستقرار لبلداننا”.
كما أعرب ولد أجاي عن أمله أيضا في أن يقوم المصرف بدوره كرافعة إضافية لتقوية التعاون وتعزيز التكامل للوصول إلى الأهداف الاقتصادية والاجتماعية المنشودة، منبها إلى أن ذلك لن يتحقق إلا بانتشار المصرف جغرافيا وقربه من الفاعلين الاقتصاديين والمستثمرين في كل البلدان المغاربية، وتم التوقيع على اتفاقية المقر بين موريتانيا والمصرف المغاربي للاستثمار والتجارة الخارجية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق