مجتمع

افتتاح الأيام الإعلامية للحرس الجمهوري بدار الثقافة علي سوايعي بخنشلة

عروض حول مهام الحرس الجمهوري تستهوي الشباب

انطلقت بدار الثقافة على سوايعي بعاصمة ولاية خنشلة، الأيام الإعلامية حول جهاز الحرس الجمهوري، وهذا بإشراف من والى الولاية رفقة السلطات الأمنية والعسكرية، حيث تستمر هذه الفعالية على مدار ثلاثة أيام متتالية.
وقد مكنت هذه التظاهرة السلطات المحلية وسكان الولاية خاصة الشباب منهم بالاطلاع عن قرب على العديد من الأجنحة ببهو دار الثقافة من خلال إقامة معرض خاص بمختلف الورشات حول اختصاص الحرس الجمهوري على غرار ورشة الوحدات القتالية وورشة الموسيقى وورشة الخيالة إضافة إلى ورشة المشاة التي تم من خلالها عرض مجموعة من الصور الخاصة بمختلف المناسبات التي ينظمها الحرس الجمهوري وكذا اللباس الخاص بهم والأسلحة والأدوات الموسيقية الخاصة بهم وغيرها، كما كانت للمواطنين فرصة لمشاهدة عرض شريط وثائقي يبرز دور ومهام الحرس الجمهوري، أين استهوت الشباب وأدخلت رغبة كبيرة لديهم في الالتحاق بهذا الجهاز.
هذا وتهدف هذه الأيام الإعلامية إلى إبراز الصورة الواقعية ودور قوات الحرس الجمهوري خاصة بعد قرار القيادة العليا بجعل وحدات الحرس الجمهوري وحدات نخبة في ظل التطورات التكنولوجيا العالمية، وكذا الإسهام أكثر بالتعريف بمهام ومكونات الحرس الجمهوري خاصة لدى الشباب من خلال التوجيهات لتجنيدهم وبالأخص بالمنطقة الجنوبية والهضاب العليا والولايات التي لا يملكون صورة كاملة عنها، هذا حتى يتسنى للراغبين بالالتحاق بصفوف الجيش الوطني الشعبي بصفة عامة والحرس الجمهوري بصفة خاصة فعل ذلك دون تردد.
في ذات السياق أكد العقيد غربي الأمين المكلف رئيس مصلحة الاتصال بقيادة الحرس الجمهوري والمشرف على الأيام الإعلامية أنه سوف يتم برمجة عمل جواري ومرافقة لكل الموجودين من مختلف الشرائح خاصة منهم فئة الشباب، مؤكدا على ضرورة إيصال المغزى الحقيقي لهذه الأيام والتي من خلالها طالب كل مدراء الثانويات وعميد جامعة الشهيد عباس لغرور بالعمل من أجل المشاركة رفقة التلاميذ والطلبة حتى يتسنى لهم التعرف عن قرب على هذا السلك المميز بالجزائر.

معاوية ص

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق