إقتصاد

افتتاح الطبعة الـ 27 لمعرض الإنتاج الجزائري

بمشاركة أكثر من 430 مؤسسة جزائرية

أشرف الوزير الأول أحمد أويحيى أول أمس، بقصر المعارض الصنوبر البحري رفقة عدد من الوزراء على تدشين الطبعة الـ27 لمعرض الإنتاج الجزائري.
وينعقد المعرض الذي ينظم تحت شعار: “إنجاح التصدير من أجل نمو اقتصادي مستديم” من 20 إلى 26 ديسمبر بالعاصمة بمشاركة أكثر من 430 مؤسسة جزائرية تمثل كافة قطاعات الاقتصاد الوطني وتمتد على مساحة إجمالية قدرها 26.076 م2.
ومن بين ال430 شركة عارضة، يوجد ما لا يقل عن 16 وحدة ومؤسسة إنتاج تابعة للجيش الشعبي من خلال وحدات إنتاجية لقيادة القوات الجوية والبحرية ومديريات الصناعة العسكرية والعتاد على غرار قطاع الصناعات الميكانيكية الخفيفة والثقيلة والصناعات الالكترونية وتجديد العتاد الجوي والبحري وكذا صناعات النسيج، كما تعتبر الشركة الجزائرية للمعارض والتصدير (سافكس) التي تنظم هذه التظاهرة الاقتصادية أن معرض الإنتاج الجزائري يترسخ في النشاط الاقتصادي الوطني وأصبح وسيلة ناجعة لإبراز الإمكانيات الحقيقية للشركات الجزائرية.
ويترجم هذا دعم والسلطات العمومية وإرادتها المتزايدة والتزامها بتشجيع المؤسسات الوطنية العمومية والخاصة وجعلها محركا للتنمية والنمو الاقتصادي، حسب سافكس، كما أضافت الشركة المنظمة بأن هذه الإرادة تتضح من خلال إصلاحات جديدة وإجراءات تأطير ومرافقة للمؤسسات الراغبة في تجسيد طموحاتها والانتقال إلى المرحلة الموالية المتمثلة في اقتحام أسواق خارجية.
وفي إطار هذه الاستراتيجية الجديدة لدعم وترقية وتثمين القدرات الموجودة المقررة طبقا لتجسيد برنامج رئيس الجمهورية، سيتم إعلان سنة 2019 كسنة لترقية الصادرات يتم خلالها تجنيد جميع الفاعلين الاقتصاديين للتواجد في الأسواق الدولية، تضيف الشركة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق