دولي

الآلاف يتظاهرون بطرابلس ومصراتة

تنديدا بهجوم حفتر

خرج آلاف المتظاهرين، بالعاصمة الليبية طرابلس ومدينة مصراتة (200 كلم شرق العاصمة)، أول أمس، للتنديد بهجوم اللواء المتقاعد خليفة حفتر، على العاصمة وضواحيها.
ووفق مصادر رفع المشاركون الذين لا يزالون يتوافدون بالآلاف على ميدان الشهداء وسط العاصمة، لافتات حملت شعارات تطالب بمحاكمة حفتر كمجرم حرب، على خلفية قصف الأحياء المدنية في طرابلس، كما رفعوا صور الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وكتب عليها، “كفوا أيديكم عنا” و”دعم الدول لحفتر هو إعلان للحرب”، بينما أظهرت قنوات محلية توافد الآلاف على ساحة بالقرب من قاعة مسرح الشهداء بمصراتة‎، للمشاركة في تظاهرات منددة بهجوم قوات حفتر، على طرابلس، وحسب ذات المصادر، فإن الأعداد المشاركة في هذه المظاهرات للتنديد بهجوم حفتر غير مسبوقة، وكانت مؤسسات مجتمع مدني، دعت، الخميس الماضي، للمشاركة في تظاهرة أول امس، تحت عنوان “جمعة الصمود.. لا لإرهاب العاصمة”.
وفي 4 أفريل الجاري، أطلق حفتر، عملية عسكرية للسيطرة على طرابلس، في خطوة أثارت رفضًا واستنكارًا دوليين، وبعد أيام على انطلاقها، فشلت العملية العسكرية في تحقيق تقدم على الأرض، جراء تصدي قوات حكومة الوفاق لها.
ومنذ 2011، تشهد ليبيا صراعا على الشرعية والسلطة، يتمركز حاليا بين حكومة الوفاق في طرابلس (غرب)، وقوات حفتر الذي يقود قوات الشرق الليبي.‎

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق