وطني

الأئمة يوافقون على فتح حوار مع الوزارة الوصية

بعد وعود بإدراج مطلب القانون الأساسي ضمن جلسات النقاش

رحب رئيس التنسيقية الوطنية للأئمة، جلول حجيمي، بإعلان وزير الشؤون الدينية والأوقاف، محمد عيسى، رغبته في عقد حوار مع نقابة الأئمة دون شروط أو قيود.
وقال حجيمي يوم أمس ”نستبشر خيرا من دعوة الوزير لحوار دون شروط، ليس لدينا إشكال في الجلوس على طاولة النقاش لأجل حوار جاد هادف بعيدا عن المزايدات في الكلام، من جانبنا سنسعى من هذا اللقاء الخروج بنتائج ملموسة”.
وأشار المتحدث أن تنظيمه سيستعمل كل الأطر القانونية في سبيل الدفاع عن مطالبه، وحتى لو اتخذ قرار الاحتجاج في حال تعثر النتائج فإنه سيكون عبارة عن الاستمرار في طرح مشاكل القطاع للحديث عنها أمام الرأي العام، وليس احتجاجا يمس بأمن البلاد أو يهدد استقرار القطاع.
جدير بالذكر أن وزير الشؤون والأوقاف، محمد عيسى، أبدى موافقته لإدراج القانون الأساسي ضمن محاور النقاش، وهو ما كان يرفضه في الفترة السابقة بشكل قاطع مثيرا لجدل كبير بينه وبين الأئمة، مؤديا إلى عرقلة جلسات الحوار التي تم الإعلان عنها قبل أسبوعين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق