محليات

“الأدوية والتحاليل والخدمات الصحية مجانية للمرضى المؤمنين”

مدير "cnas" يكشف التلاعب الذي يحدث في المستشفيات العمومية

كشف مدير وكالة الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء بباتنة أن الصندوق يقوم بتغطية احتياجات المستشفى من أدوية وتحاليل وغيرها، من خلال تقديم مبلغ جزافي له يتم من خلاله توجيهه لفائدة المرضى المؤمنين لدى الصندوق.
واعتبر أن القانون يمنح للشخص المؤمن، أحقية العلاج والاستفادة من الأدوية والتحاليل والأشعة ومختلف الخدمات الصحية بشكل مجاني، يحدث ذلك بعد أن استفحلت وبشكل رهيب ظاهرة جلب الأدوية ومختلف الاحتياجات والمستلزمات الطبية من قبل المريض من خارج المستشفى، في حين يتم إرسال المئات منهم وبشكل يومي لخارج المؤسسة، إلى المراكز والعيادات الخاصة بهدف إجراء التحاليل والأشعة وشراء الأدوية وهو ما اعتبره مدير الوكالة، بالأمر غير القانوني الذي ينم عن جهل بالقوانين وتطبيقها الصارم، خاصة في ظل استفادة المؤسسات الاستشفائية العمومية من امتيازات خاصة من قبل صندوق الضمان الاجتماعي الذي يضمن العلاج المجاني للمرضى المؤمنين على اختلاف الخدمات الصحية التي يكفلها القانون.
هذا وقد اشتكى العديد من المرضى بالمستشفيات العمومية، جراء الخدمات المتدنية لهذه المؤسسات خاصة بعد توجيههم لاقتناء الأدوية من الصيدليات الخاصة وإجراء التحاليل والأشعة بالمخابر والمراكز الخاصة، وهو ما أثقل كاهل المرضى الذين يجهلون أحقيتهم في الاستفادة المجانية من العلاج على اختلاف خدماته، في حين يتهرب آخرون من المعاملة السيئة التي يتلقونها من قبل الأطباء والممرضين، وهو ما يطرح العديد من التساؤلات حول مستقبل القطاع الطبي في ظل التدهور الذي يعرفه وتدني الخدمات، فضلا عن المناورات المتعمدة في تطبيق القوانين خاصة فيما يعني المرضى المؤمنين الذين تتفاقم معاناتهم ماديا ومعنويا.

فوزية. ق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق