دولي

الأرجنتين تدرس توجيه تهم لابن سلمان بسبب قتل خاشقجي

قالت وسائل إعلامية أمريكية أن السلطات القضائية في الأرجنتين تدرس إمكانية توجيه تهم لولي العهد السعودي محمد بن سلمان على خلفية جريمة قتل الصحفي جمال خاشقجي والعملية العسكرية التي تقودها المملكة باليمن، وفقا لمسؤولين مشاركين في تحرٍ بهذا الخصوص.

يأتي ذلك بينما يتجهز الأمير الشاب لحضور قمة العشرين المقرر أن تنطلق بالعاصمة الأرجنتينية نهاية الشهر الجاري، مضيفين أن التحري، الذي يركز على مزاعم بشأن ارتكاب جرائم حرب خلال التدخل العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن، يعد الاختبار الأهم حتى الآن لقدرة بن سلمان على التحرك خارجيا إثر غضب دولي لاحقه منذ جريمة قتل خاشقجي، الذي كان مقيما في ولاية فيرجينيا وكاتبا في صحيفة واشنطن بوست.

ومن المتوقع أن تكون قضية خاشقجي أيضا،جزءا من التحري، إضافة إلى ادعاءات بتعذيب معارضين في السعودية، حيث أوضحت ذات المصادر أن التحري في الأرجنتين حركته شكوى مقدمة من منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية الدولية، ولا يزال في مراحله الأولى، مضيفين أن الحصانة الدبلوماسية أو غيرها من أنواع الحصانة قد تحمي الأمير السعودية في نهاية المطاف من أي اتهامات محتملة، لافتة -في هذا الصدد- إلى أن مسؤولين أرجنتينيين استبعدوا أن ينتج عن التحر مذكرة اعتقال بحق بن سلمان قبل قمة العشرين، الذي تنعقد يومي الجمعة والسبت المقبلين.

لكن مجرد وجود خطر ضئيل على بن سلمان جراء التحرك القضائي في الأرجنتين قد يطغى على رحلة كان يُنظر إليها في السابق على أنها فرصة للأمير السعودي لإظهار أنه ما زال مرحبًا به بين قادة العالم حتى بعد أن خلص تقييم لوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي آي أيه) أنه أمر بقتل خاشقجي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق