إقتصاد

الأرضية الرقمية ستكون الأداة الوحيدة للتسجيل بمؤسسات التكوين المهني

في سبتمبر المقبل

أكدت وزيرة التكوين والتعليم المهنيين هيام بن فريحة مساء أول أمس بأن الأرضية الرقمية للقطاع ستكون الأداة الوحيدة للتسجيل في سبتمبر المقبل.

وأوضحت الوزيرة خلال تفقدها لورشة خياطة الأقنعة الواقية بمركز التكوين المهني إناث بمدينة باتنة رفقة الوزير المنتدب لدى وزير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والمؤسسات الناشئة واقتصاد المعرفة المكلف بالحاضنات نسيم ضيافات وذلك في إطار زيارة عمل قاما بها إلى الولاية بأن هذه الوسيلة ستمكن الشباب الراغبين في تلقي تكوين وكذا مسؤولي مؤسسات القطاع من ربح الوقت الذي كان يضيع أثناء فترة التسجيلات، مضيفة بأن هذه الأرضية ستسمح بمتابعة كاملة لمسار الشاب منذ دخوله المؤسسة التكوينية إلى غاية تخرجه منها.

وأشارت السيدة بن فريحة إلى أن الأرضية الرقمية الخاصة بقطاع التكوين والتعليم المهنيين موجودة وتم تحضيرها مضيفة أنه تم الشروع الأسبوع الماضي على مستوى الإدارة المركزية للقطاع في التسجيل المباشر لنظام التسيير البيداغوجي، مشددة لدى استماعها لعرض حول القطاع بالولاية على ضرورة تشجيع تخصصات الصناعة التحويلية للفواكه وكذا تجفيفها إلى جانب تخصصات أخرى حسب خصوصية كل منطقة.

من جهته تفقد الوزير المنتدب المكلف بالحاضنات مقر الفرع الولائي للوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب بالحي الإداري القديم حيث استمع لعرض حول المؤسسات المصغرة المستحدثة بالولاية وأكد على دعم الدولة للمؤسسات المصغرة الناجحة ومرافقة المؤسسات المتعثرة من خلال إعادة بعثها.

وقد أشرفت وزيرة التكوين والتعليم المهنيين والوزير المنتدب المكلف بالحاضنات بمدينة باتنة على تدشين دار المرافقة بمركز التكوين المهني باتنة 3 بحي الشهداء حيث أكدا على الأهمية التي يمثلها هذا المرفق الذي جاء لمرافقة الشباب من حاملي المشاريع، مؤكدا بأن دور المرافقة التي دشنت اليوم السبت اثنتان منها بكل من بسكرة وباتنة بباتنة سيتم تعميمها عبر مجموع ولايات الوطن.

وشملت الزيارة كذلك تفقد مركز خاص للتكوين المهني ينشط منذ سنة 1999 قبل أن يعاينا المعهد الوطني للتعليم المهني بحي الشهداء بعاصمة الولاية حيث استمعا لعرض حول التخصصات التي يقترحها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق