الأورس بلوس

الأرندي يتبرأ من اويحي والأفلان يتبرأ من بوشارب

تتواصل التحركات للإطاحة بالأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي، أحمد أويحيى، من طرف مناوئيه الذين اجتمعوا أمس السبت 30 مارس، من أجل الاتفاق على آليات التحضير لمؤتمر استثنائي لانتخاب قيادة جديدة، حيث طالب المجتمعون في بيان لهم، أحمد أويحيى بالاستقالة فورًا من منصبه.
وفي المقابل عقد أعضاء اللجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني، اجتماعا بمشاركة حوالي 150 عضوًا، لتأكيد دعمهم لمقترح تطبيق نص المادة 102 من الدستور، وأيضا من أجل اتخاذ مبادرة لاسترجاع حزب جبهة التحرير الوطني من القيادة الحالية التي يقودها المنسق العام معاذ بوشارب.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق