وطني

الأرندي يفتح باب التحالفات لحسم معركة السينا

وجه الأمين العام لتجمع الوطني الديمقراطي أحمد أويحيى المنسقين الولائيين لحزبه، بإجراء تحالفات على المستوى المحلي من أجل الحصول على أغلبية في المجلس الأمة وهو الهدف الذي تم تسطيره من قبل الأرندي لانتخابات التجديد النصفي المقررة في 29 ديسمبر المقبل.
وبرر رئيس المجموعة النيابية للتجمع الوطني فؤاد بن مرابط أمس الأول خيار التحالفات المحلية مع الأحزاب الأخرى الذي اعتبره أمر جد طبيعي من أجل الفوز بالأغلبية، قائلا: “هم متواجدون في المجالس ويعرفون بعضهم البعض فمن الطبيعي أن يكون على مستواهم”.
وأوضح بن مرابط أن الأرندي اتخذ كافة الإجراءات من أجل التحضير لهذا الموعد من خلال إعطاء كافة الصلاحيات للمنسقين الولائين للعمل بما يرونه مناسبا.
وقال ذات المتحدث إن اختيار مرشحي الأرندي للتنافس على مقاعد السينا سيكون بطريقتين إما بالتزكية من قبل القواعد أو من خلال الصندوق في حال عدم وجود إجماع على شخصية واحدة.
ومن جهة أخرى أكد رئيس المجموعة البرلمانية للأرندي أن تواجد قواعد الحزب في جميع الولايات وانفتاحه على تحالفات مع الأحزاب الأخرى يجعله مؤهلا للحصول على المرتبة الأولى في انتخابات السينا المقبلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق