محليات

الأساتذة الإحتياطيـــون يحتجون

طالبوا بالإدماج الفوري

نظم العشرات من الأساتذة الاحتياطيين بولاية سطيف وقفة احتجاجية أمام مقر مديرية التربية للولاية وهذا من أجل المطالبة بالإدماج الفوري في مناصب عمل دائمة، ورفع الأستاذة المحتجون عدة شعارات تطالب بالاستجابة لمطالبهم على غرار الحق المشروع في التوظيف لإحتياط 2017 و2018، والمطالبة بعد تسقيف قائمة الاحتياط بالنسبة لمشرفي التربية فضلا عن المطالبة بالمساواة والشفافية في التوظيـف.

وطالب المحتجون من الجهات المعنية ضرورة التفعيل الفوري للأرضية الرقمية الولائية والوطنية في مختلف الأطوار مع منح رخص استثنائية من الوظيف العمومي بغية تحرير المناصب المالية حسب قول المحتجين وهذا في ظل العجز المسجل في عديد المناصب مثلما كشفت عنه مديرية التربية في وقت سابق، وأكد المحتجون أيضا أنه تم تجميد توظيف الأستاذة الاحتياطيين منذ شهر أكتوبر من سنة 2017 رغم وجود قرابة 4000 أستاذ في هذه القائمة مطالبين من المديرية المعنية بالتنسيق مع الوزارة من أجل إيجاد حل لوضعيتهم.

 

وعمال المركز الوطني للسجل التجاري في إضراب

دخل عمال المركز الوطني سسجل التجاري بسطيف في إضراب مفتوح عن العمل إلى غاية تحسن وضعية وظروف العمل بمكاتبهم على مستوى مقرهم الحالي الكائن بوسط مدينة سطيف، وطالب العمال بضرورة الرفع من عدد الموظفين، علاوة على اتخاذ إجراءات فعالة من أجل الإسراع في تأثيث وتجهيز المقر الجديد، قصد ضمان الانتقال إليه في أقرب الآجال.

وأكد العمال المحتجون أنهم باتوا عرضة للمضايقات والإهانات بشكل يومي من طرف المواطنين وقاصدي المرفق الإداري، مطالبين بضرورة تسخير عون للأمن على مستوى المدخل الرئيسي قصد المساهمة في تنظيم التدفق البشري للمسجلين والبالغ عددهم قرابة 500 تاجر مقيد في السجل التجاري والوافدين بشكل يومي على مختلف المصالح، فيما أكد مسؤولو المركز على نقل هذا الانشغـال إلى المصالح المركزية.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق