محليات

الأساتذة يحتجون ويرفضون التدريس يوم السبت

موازاة مع إحتجاج عمال دار المعلم

نظم العشرات من الأستاذة من مختلف الأطوار وقفة إحتجاجية أمام مقر مديرية التربية بسطيف معلنين رفضهم للتدريس يوم السبت خاصة بالمؤسسات التي تعمل بنظام الدوامين، ورفع الأساتذة المحتجون شعارات ولافتات معبرين عن مطالبهم الرافضة للتدريس يوم السبت، واعتبر الأساتذة المحتجون أن يوم السبت يعتبر عطلة أسبوعية طبقا للقانون، ناهيك على التأثيرات والمخلفات السلبية للتدريس لمدة 06 أيام كاملة في الأسبوع على الأستاذ والتلميذ في نفس الوقت.

وأصدرت النقابة الوطنية لعمال التربية والتكوين بيانا أكدت فيه أن الإحتجاج المرفوض بإضراب عن العمل جاء للمطالبة بالإستجابة للعديد من المطالب كتسوية ملفات الخبرة المهنية والمخلفات المالية وحل جميع المشاكل العالقة التي تهم الموظف على غرار تأطير الامتحانات الرسمية مع حسن استقبال الموظفين بالمديرية وكذا ملف السكنات الوظيفية وغيرها من المطالب المحلية والوطنية.

وفي سياق متصل بالإحتجاجات نظم عمال دار المعلم بسطيف حركة احتجاجية أمام مدخل المؤسسة رافعين عددا من المطالب والشعارات على غرار “لا للتلاعب بمصير العمال”، مؤكدين على تدهور وضعية المؤسسة وسوء وضعف التسيير فضلا عن انتشار التفرقة والفتنة بين العمال وتأثير ذلك على أداء المؤسسة الخدماتية مع رفض العمال مواصلة العمل مع المدير الحالي، في حين لم يتسن لنا معرفة رأي الطرف الثاني والمتعلق بإدارة المؤسسة بخصوص المطالب المرفوعة من طرف العمال المحتجين.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.