دولي

الأستراليون ينتخبون برلمانهم

توجه الناخبون الأستراليون، أمس، إلى صناديق الاقتراع من أجل اختيار ممثليهم بالبرلمان في السنوات الثلاث القادمة.

ومن المنتظر أنّ تشهد الانتخابات منافسة بين مرشحي “حزب العمال” وحزبي الائتلاف الحاكم منذ 6 سنوات “الحزب الليبرالي” و”الحزب الوطني”.

وأظهرت استطلاعات الرأي الأخيرة تقدم حزب العمال بقيادة بيل شورتن بفارق نقطتين عن الحزب الليبرالي بزعامة رئيس الوزراء الحالي سكوت موريسون، حيث يركز الائتلاف الحاكم في حملته الانتخابية على قضايا من قبيل الاقتصاد وأمن الحدود وعدم استقبال المهاجرين، في حين تتمحور حملة حزب العمال حول تغير المناخ والأجور المنخفضة والمساعدات الاجتماعية وتأخر الخدمات الصحية.

فيما يبلغ عدد الناخبين المسجلين في أستراليا 16 مليونا و424 ألفا و248، فيما يتنافس المرشحون على 150 مقعدا في مجلس النواب و40 مقعدا من أصل 76 في مجلس الشيوخ، كما يشارك الناخبون الأستراليون من أصول تركية في الانتخابات بحي “برودميداوز”، الذي تقطنه أغلبية تركية، في ملبورن.

وفي حديث قال الناخب الأسترالي من أصول تركية، عليكوزو إنه أدى واجبه وشارك في الاقتراع، متمنيًّا أن تحمل الانتخابات الخير للجميع، بدورها تمنت حزينة بوزكورت أن تحمل الانتخابات الخير للمسلمين والمسيحيين على حد سواء.

من جانبه، قال سداد غوتشلر إنه يشارك في العملية الانتخابية بهدف الإسهام في مستقبل البلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق