محليات

الأسرة الإعلامية بباتنة تحتفل بيومها الوطني

من خلال يوم إعلامي من تنظيم جمعية المراسلين والصحفيين الأوراس باتنة

أحيت، أمس، الأسرة الإعلامية في باتنة، اليوم الوطني للصحافة المصادف للثاني والعشرين من شهر أكتوبر كل سنة، عبر نشاط نظمته جمعية المراسلين والصحفيين الأوراس واحتضنته قاعة المحاضرات الكبرى بجامعة باتنة، بحضور رئيس ديوان والي باتنة، وممثل عن المجلس الشعبي الولائي، إضافة إلى السلطات الأمنية وممثلي مختلف وسائل الإعلام المحلية والوطنية دون أن ننسى عميدي جامعتي باتنة 1 و2.
الاحتفالية تخللها يوم إعلامي نشطه الأستاذ “يوسف بن يزة” بعنوان “الجريمة الإلكترونية أبعاد وتحديات”، تطرق فيها مختصون إلى الجهود الوطنية المبذولة في سبيل محاربة الجريمة الإلكترونية والإحصائيات والأرقام المسجلة بخصوصها، إضافة إلى توعية الحاضرين بمخاطر الوقوع ضحية للجريمة الإلكترونية من خلال التعريف بالوسائل المتاحة للتقاضي وآليات الشكوى لضحايا هذه الجرائم، هذا دون أن ننسى المحاور الأخرى التي ألقت ثناء الحاضرين خاصة أن الموضوع حساس وجاء في وقته في ظل التطور التكنولوجي الحاصل وسرعة تدفق المعلومات عبر مختلف وسائط التواصل.
الحفل شهد أيضا تكريم العديد من الوجود الحاضرة بعض المؤسسات الإعلامية والتي من بينها جريدة “الأوراس نيوز” عبر مديرها السيد “سمير بوخنوفة”، في ظل ما تقدمه في سبيل خدمة الإعلام المحلي الهادف.

ناصر. م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق