دولي

“الأغذية العالمي” يطلب إغاثة اليمن بـ200 مليون دولار شهريا

وجه برنامج الأغذية العالمي، أمس، نداءً عاجلاً لتمويل عملياته الإنسانية بمبلغ 200 مليون دولار شهريا، لإغاثة اليمن، محذرا من عواقب إنسانية خطيرة حال عدم الحصول على تمويل، حيث وقال البرنامج في بيان، إنه إذا انتظرنا إعلان حالة مجاعة في اليمن، فسيكون الوقت قد فات لأن الناس سيموتون بالفعل.

وبرنامج الأغذية العالمي، منظمة إنسانية تابعة للأمم المتحدة، تقدم كل عام مساعدات غذائية إلى أكثر من 90 مليون شخص في أكثر من 80 بلداً.

من جهتها، قالت إليزابيث بيرز، المتحدثة باسم البرنامج، إن الوضع الاقتصادي المتردي في اليمن بسبب النزاع أدى إلى انخفاض الواردات، وارتفاع أسعار المواد الغذائية، موضحة بيرز، في حديث للصحفيين بجنيف، أن هناك 10 ملايين شخص يواجهون نقصا حادا في الغذاء، بسبب التصعيد (العسكري) والإغلاق والقيود وتأثير كورونا، وأفادت أن حوالي 20 مليون شخص باليمن، يعانون انعدام الأمن الغذائي، يتلقى 13 مليون مساعدة غذائية، بينهم جميع الأطفال دون سن الثانية، وكذلك للنساء الحوامل أو المرضعات.

وأمس، أعلنت الأمم المتحدة أن المساعدات التي يقدمها برنامج الأغذية العالمي في اليمن ارتفعت 12 ضعفا منذ بدء الحرب قبل أكثر من 5 سنوات.

ويشهد اليمن للعام السادس، حربا عنيفة أدت إلى إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، حيث بات 80 بالمئة من السكان بحاجة إلى مساعدات إنسانية، ودفع الصراع الملايين إلى حافة المجاعة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق