وطني

الأفافاس يقود حملة شعبية لمقاطعة الرئاسيات

نفى المكلف بالإعلام في جبهة القوى الاشتراكية، يوغرطة عبو، إحداث تغيير على مستوى منصب السكرتير الأول في الحزب، مؤكدا احتفاظ محمد حاج جيلاني بمنصبه.
واعتبر عبو أن الشائعات التي تناقلتها بعض وسائل الإعلام عن إقدام الهيئة الرئاسية على عزل السكرتير الأول حركتها “بعض الأطراف دائما ما لضرب استقرار جبهة القوى الاشتراكية”.
وكشف القيادي في الأفافاس أن أقدم حزب معارض يحضر لحملة شعبية ميدانية، لحث المواطنين على مقاطعة رئاسيات 18 أفريل، وقال في هذا السياق إن ” الأفافاس حزب لا يرى في الانتخابات الرئاسية أي أمل، وسيعمل على توسيع نظرته هذه على كل المواطنين عبر 48 ولاية”.
وفي سياق آخر، أفاد المكلف بالإعلام في الافافاس، بأن حزب الدا الحسين، لم يلتق بأي راغب بالترشح لرئاسيات 18 افريل، حيث شرح هذه النقطة: ”لم نلتق بأي شخصية، ولن نلتقي، لأن الحزب يعتبر كل راغب في الترشح، واجهة تضفي بعض الشرعية على الانتخابات”.
وتجدر الإشارة إلى أن الأفافاس قرر خلال دورة للمجلس الوطني عقدت الجمعة الماضي مقاطعة الانتخابات الرئاسية التي ستجرى في 18 أفريل المقبل.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق