وطني

الأفلان يتهم المعارضة بمحاولة تكرار سيناريو 1992

قنوات تلفزيونية تتعمد تشويه الحزب العتيد

أكدت هيئة التنسيق في حزب جبهة التحرير الوطني، تمسكها بخارطة الطريق التي اقترحها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة من خلال تنظيم ندوة وطنية جامعة.
وقال عضو الهيئة حسين خلدون في تصريح لوسائل الإعلام في ختام اجتماع لقيادة الأفلان أمس الأول، إن كل الاقتراحات التي تحاول أن تخلق حالة شغور في المؤسسات قد تؤدي إلى الفوضى، ويضيف مقترح الهيئة الرئاسية التي تقدمت به المعارضة سيعيد استنساخ تجربة 92 ومحاولة إقحام الجيش في العملية.
واتهم خلدون قنوات تلفزيونية دون تسميتها بالانخراط في موجة الإساءة لحزب جبهة التحرير الوطني وتشويه الحقائق، وكشف أن الخصوم التقليديين هم من يقفون وراء الشعارات المسيئة للحزب العتيد.
واقترح قادة الأحزاب والشخصيات المعارضة المجتمعون في مقر جبهة العدالة والتنمية يوم السبت المنصرم، خارطة طريق لحل سياسي في إطار الشرعية الشعبية المنصوص عليها في المادة 07 من الدستور وتنفذ بعد انقضاء العهدة الرئاسية الحالية.
وتتمثل الخارطة التي تقترحها المعارضة في سادس اجتماع لها، الإقرار بمرحلة انتقالية قصيرة يتم فيها نقل صلاحيات الرئيس المنتهية عهدته لهيئة رئاسية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق