رياضة وطنية

الأمل مُقبل على أصعب منعرج لتحقيق البقاء

أمل مروانة

سيكون فريق أمل مروانة على موعد مع منعرج هام في سبيل تحقيق البقاء من خلال المهمات التي تنتظره في الجولات الثلاث المتبقية، وفي مقدمة ذلك الخرجة المنتظرة هذا الثلاثاء إلى عين البيضاء لمواجهة الإتحاد المحلي وبعدها مواجهة الوصيف إتحاد خنشلة والتنقل في المواجهة الأخيرة إلى جيجل وهو ما يجعل الشارع الرياضي المرواني متخوف من مدى قدرة أصحاب اللونين الأصفر والأسود في قول كلمتهم وإمكانية المراهنة على ورقة البقاء، خاصة في ظل المسيرة الحالية التي تبقى في حاجة إلى التأكيد، وصنع الفارق خارج القواعد مع عدم التفريط في نقاط داخل الديار وينتظر المحيط العام للأمل مواجهة الثلاثاء أمام الحراكتة بتخوف كبير خصوا وأنها محك حقيقي حول مدى قدر أبناء المدرب بوتمجت في الصمود خارج القواعد، على غرار ما حدث سابقا وتفادي الإخفاق خاصة أن الكثير من المتتبعين يجمعون على أهمية هذه النقاط في مجمل المحطات خارج مروانة.

وإذا كان لاعبو أمل مروانة يراهنون على تعزيز طموحاتهم لتحقيق البقاء، إلا أن الإشكال الذي سيعاني منه المدرب سمير بوتمجت، يكمن في كثرة اللاعبين المصابين الذين قد لا يكونوا جاهزين لهذه المواجهة وعدم استعادة آخرين لكامل إمكاناتهم إضافة، وهو ما يجعل التشكيلة المروانية تخوض مواجهاتها مرّة أخرى مبتورة من عديد الركائز التي يعوّل عليها الطاقم الفني لإحداث الفارق والحفاظ على وتيرة النتائج الايجابية.

أحمد أمين. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق