إقتصاد

الأمم المتحدة تتطرق إلى الإستراتيجية الجزائرية لتطوير التشغيل

أبرزت اللجنة الاقتصادية لأفريقيا التابعة للأمم المتحدة يوم الخميس بتونس الاستراتيجية الجزائرية لتطوير توظيف الشباب والنساء.

وتطرقت الخبيرة، أمال نجاح البشبيشي، التابعة لهذه الهيئة الأممية، في تدخلها خلال أشغال الاجتماع ال33 للجنة الخبراء الحكومية المشتركة التابعة للجنة الاقتصادية لأفريقيا التابعة للأمم المتحدة، المخصص لأنظمة الإحصاء وقضايا والتنمية في بلدان شمال إفريقيا، الى جهود الجزائر لتنمية الشباب والنساء، مشيرة الى وضع آليات التوظيف لصالح هاتين الشريحتين من المجتمع.

وفي هذا الصدد، شددت على أن هذه الآليات مثل الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب، التي خصصت الجزائر لها ميزانيات ضخمة، قد ساعدت على خفض معدل البطالة بشكل كبير في البلاد، مشيرة أيضا إلى المساواة في الأجور بين الرجال والنساء وكذا قرار رفع نسبة تمثيل المرأة في البرلمان و المجالس المنتخبة الأخرى (البلدية و الولائية) لتمكينها من لعب دورها الكامل في الحياة السياسية، كما أشارت السيدة البشبيشي إلى جهود الجزائر لإنهاء العنف ضد المرأة في الدوائر الاجتماعية والمهنية على السواء، مشيرة الى إدراج أحكام  تحمي المرأة  من العنف في قانون العقوبات، كما تطرقت الخبيرة في كلمتها الى سياسات بلدان شمال إفريقيا الأخرى في تعزيز التوظيف وتنمية المرأة، مضيفة أن التقدم المحرز في هذه المجالات يختلف من بلد إلى آخر ويعتمد على الوسائل والإرادة السياسية.

ويشكل الاجتماع المنظم من قبل مكتب اللجنة الاقتصادية لإفريقيا التابعة للأمم المتحدة فرصة للخبراء وممثلي بلدان شمال إفريقيا للتبادل حول الاحتياجات في مجال انتاج إحصائيات ذات جودة وكذا الأنظمة المتبعة لإنتاج البيانات وتحليلها في هذه المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق