دولي

الأمم المتحدة تخطط لانطلاق المفاوضات الليبية في جنيف

أعلنت الأمم المتحدة، أول أمس، أنها تخطط لإطلاق الجولة الأولى من المفاوضات السياسية الليبية في مدينة جنيف السويسرية، أمس الأربعاء.

جاء ذلك في بيان صادر عن الأمم المتحدة، عقب إعلان مجلس النواب الليبي التابع لحكومة الوفاق الوطني المعترف يها دوليا، الاثنين الماضي، أنها لن تحضر المفاوضات السياسية مع الانقلابي خليفة حفتر، حيث أوضح البيان، أن المفاوضات ستجري، برعاية الأمم المتحدة، والمبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا غسان سلامة، مشيرا إلى بدء إجراءات التسجيل للحصول على خطاب الاعتماد بالنسبة للصحفيين الراغبين في تغطية المفاوضات.

والإثنين الماضي، أعلن رئيس مجلس النواب التابع لحكومة الوفاق، حمودة أحمد سيالة، في مؤتمر صحفي، تعليق المشاركة في الحوار السياسي المزمع عقده في مدينة جنيف، إلى حين إحراز تقدم في المسار العسكري والإنساني ممثلا في وقف إطلاق النار وعودة النازحين إلى ديارهم.

وأعلنت الأمم المتحدة، انتهاء الجولة الثانية من مباحثات اللجنة العسكرية المشتركة (5+5)، في جنيف، يوم الأحد المقبل، والتي تهدف إلى الوصول لاتفاق وقف إطلاق نار مستدام في ليبيا.

وفي 3 فيفري الجاري، انطلقت الجولة الأولى لاجتماعات اللجنة العسكرية في جنيف، التي تضم 5 أعضاء من الحكومة و5 آخرين من طرف قوات حفتر، وانتهت في الثامن من الشهر ذاته، وبوتيرة يومية، تخرق قوات حفتر، وقف إطلاق النار بشن هجمات على طرابلس (غرب)، مقر حكومة الوفاق، ضمن عملية عسكرية مستمرة منذ 4 أفريل 2019، للسيطرة على العاصمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.