محليات

الأمن يطارد التجــار الفوضويين

أياما قبل حلول شهر رمضان

باشرت عناصر الأمن العمومي بولاية تبسة، عمليات واسعة للحد من ظاهرة التجارة الفوضوية والباعة غير الشرعيين، بعد أن أصبحت تؤثر سلبا على حركة المرور بوسط المدينة خاصة على مستوى السور البيزنطي الذي عادة ما يعج بالحركة خلال شهر رمضان .

هذا وساهم انتشار الطاولات والباعة غير الشرعيين، في تشويه صورة المدينة البيزنطية  وانتشار الاعتداءات والسرقة، حيث أسفرت تدخلات عناصر الشرطة لحد الساعة عن منع أزيد من 200 بائع فوضوي بوسط المدينة، فيما تم تسخير مكان محدد لهم من طرف مصالح الأمن بالتنسيق مع مصالح البلدية من أجل تفادي أي انزلاقات من طرف التجار الفوضويين خلال هذا الشهر المبارك.

وفي ذات السياق سيتم فتح ستة أسواق تضامنية جوارية تحسبا لشهر رمضان وذلك عبر مدن ولاية تبسة التي تتوفر على الفضاءات المطابقة للشروط المحددة، حيث تتوزع عبر بلديات تبسة وبئر العاتر والماء الأبيض والحمامات والعقلة والشريعة، كما ستمكن هذه الفضاءات من توفير الخضر والفواكه واللحوم والمواد المدعمة وغيرها للمواطنين بطريقة مباشرة من المصانع إلى الباعة فالزبون دون وسيط ما يجعل الأسعار في متناول الجميع.

رشيد. ع

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق