وطني

الأمن يُبقي على الحزم والصرامة في التصدي للعنف

على خلفية مقتل شرطي بقسنطينة:

أكد وزير الداخلية والجماعات الاقليمية والتهيئة العمرانية، نور الدين بدوي أمس الأول، أن مصالح الأمن ستواصل بذل جهودها في التصدي “بكل حزم وصرامة” لكل أشكال العنف، وهذا على خلفية مقتل شرطي بقسنطينة أثناء تأدية مهامه.
وكتب بدوي على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي (فايسبوك) أن “أجهزتنا الأمنية ستواصل مجهوداتها للوقاية من كل أشكال العنف والتصدي لها بكل حزم وصرامة” إثر وفاة حافظ الشرطة قلور عبد الحكيم (39 سنة) أثناء تأدية مهامه الخميس المنصرم بولاية قسنطينة، وبهذه المناسبة الأليمة، تقدم بدوي بخالص التعازي والمواساة إلى عائلة الفقيد ولأسرة الأمن الوطني، يذكر أن المرحوم الذي كان بالزي المدني، قد تلقى طعنة قاتلة من طرف شخص كان يوجه ألفاظا عنيفة لنساء داخل حافلة لنقل المسافرين، وذلك بعد أن حاول الدفاع عنهن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق