وطني

الأمين العام بالنيابة للأفلان يكشف تطورات موقف الحزب من الرئاسيات

قال الأمين العام بالنيابة لحزب جبهة التحرير الوطني، علي صديقي، إن قيادة الحزب فصلت في خيار إعلان دعم مترشح في الانتخابات الرئاسية المقبلة، موضحا أن اختيار أحد المترشحين الخمسة وصل إلى مراحله الأخيرة في انتظار إعلانه في وقت لاحق.
وأكد صديقي بأن ”حزب جبهة التحرير الوطني سيراعي مصلحة الجزائر والحزب والبرنامج الانتخابي والانتماء إلى التيار الوطني في اختيار المترشح الذي سيدعو المناضلين للتصويت لصالحه يوم 12 ديسمبر”.
وبخصوص الأخبار التي تؤكد دعم المترشح عز الدين ميهوبي، يجيب الأمين العام بالنيابة للأفلان: ”هناك إمكانية لدعم المترشح عز الدين ميهوبي والاتصالات قائمة معه، غير أننا لم نفصل في الأمر بشكل نهائي والأمر محل نقاش”. بحيث طلب الأخير دعم الحزب العتيد بشكل رسمي في لقاء سابق.
وقال المكلف بالإعلام حمد عماري، أن الشرط الأساسي جمع التيار الوطني وتأمين فوزه في الاستحقاق الرئاسي، مضيفا: ”الأفلان لن تكون له شروط تتعلق بمناصب أو مغانم ودعمنا لميهوبي لن يكون صفقة حزبية وإنما دعما لمصلحة وطنية قبل كل شيء”.
وشدد المكلف بالإعلام بأن قيادة الحزب على المستوى المركزي وفي الولايات أعطت أولوية للقيام بحملة إقناع الجزائريين على ضرورة التوجه بقوة لصناديق الاقتراع يوم 12 ديسمبر، وهو ما جعل قرار مساندة مرشح يكون في الأيام الأخيرة للحملة الانتخابية.
وكانت وسائل إعلامية أكدت قبل ثلاثة أيام خبر وجود توافق لدى أعضاء المكتب السياسي للحزب العتيد لدعم المترشح عز الدين ميهوبي، حيث ينتظر صدور بيان تدعو فيه قيادة الأفلان قاعدتها النضالية التصويت لصالح ميهوبي في الاستحقاق الرئاسي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق