ثقافة

الأمين العام للمحافظ السامية للأمازيغية: “ضرورة إحداث التوازن في تشجيع الأدب الأمازيغي بمختلف أنماطه التعبيرية”

أكد الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية سي  الهامشي عصاد أول أمس بوهران على ضرورة إحداث التوازن في تشجيع الأدب الأمازيغي بشتى أنماطه التعبيرية.

و ذكر السيد عصاد في لقاء مع الصحافة على هامش إشرافه على يوم دراسي حول  الأدب الأمازيغي الذي احتضنه “منتدى جريدة الجمهورية” في إطار البرنامج الوطني للاحتفال بيناير بقوله “في رؤيتنا يجب إحداث توازن في تشجيع الأدب الأمازيغي  بشتى أنماطه التعبيرية كالموازبي والشاوي وغيرهما” مبرزا أن “المحافظة السامية للأمازيغية ستسهر على تحقيق هذا التوازن تكريسا للبعد الوطني  للأمازيغية”.

“كما أن هذا التوازن ينبغي أن يتحقق أيضا من حيث الطبوع الأدبية الأمازيغية” يضيف نفس المسؤول مبينا أن “تشجيع نشر الأدب الأمازيغي يجب أن يشمل الشعر والرواية وباقي الطبوع الأخرى دون إهمال جانب الإبداع العلمي”.

وفي هذا الصدد كشف السيد عصاد أنه تم لحد الآن إصدار 350 كتاب للأدب الأمازيغي بدعم من المحافظة السامية للأمازيغية معربا عن تفاؤله بمستقبل عملية  النشر وفقا لوتيرة ترقية اللغة والثقافة الأمازيغية “لا سيما بفضل جهود  الدولة”.

وثمن بالمناسبة الإمكانيات التي توفرها الدولة على غرار دور النشر العمومية  التي ترافق عملية نشر الكتاب الأمازيغي و توزيعه، مشيرا إلى أن المرحلة  المقبلة سيتم فيها التركيز على توزيع الكتاب الأمازيغي إلى مختلف أرجاء الوطن وتحفيز دور النشر الخواص على الانخراط في هذه الجهود.

وذكر عصاد في هذا السياق أن خمس دور نشر خواص يشاركون حاليا في نشر  الكتاب الأمازيغي بمرافقة من المحافظة لا سيما في مجال المحتوى.

كما تم إصدار قاموس كبير للغة الأمازيغية من خلال تجربة 5 ألاف نسخة بيعت  كلها، حسبه، والذي أعرب عن الافاق الواعدة لرواج الكتاب الأمازيغي  بالنظر إلى انخراط الجامعات والجمعيات وغيرها من الفعاليات في مسار ترقية  اللغة والثقافة الأمازيغية.

ق. ث

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق