رياضة وطنية

الأنصار اعتصموا أمام مقر الدائرة وطالبوا بعودة الإدارة السابقة

إتحاد الشاوية

اعتصم أنصار فريق إتحاد الشاوية نهاية الأسبوع الماضي، أمام مقر الدائرة للمطالبة بتدخل السلطات المحلية لإنقاذ ”الصفراء” وتلبية مطالبهم وتسببت هذه الحركة الاحتجاجية في غلق الطريق المؤدي إلى مقر الدائرة وأكد هؤلاء أن اعتصامهم هذا من أجل إبلاغ الوالي بضرورة التدخل لمساعدة النادي الذي يمر بمرحلة حرجة واجتمع محبو الإتحاد أمام مقر الدائرة حاملين شعارات مطالبة بدعم عاجل للفريق، وتدخل السلطات الولائية لإزالة المشاكل المالية العالقة كما طالبوا بضرورة لقاء الوالي وهو المطلب الذي لم يتحقق لحد الآن فيما كشفت بعض المصادر على أن لقاء الوالي بممثلي الإدارة والأنصار سيكون مع بداية الأسبوع على أقصى تقدير وردد المعتصمون شعارات عديدة، تطالب بالنظر في وضعية الفريق، الذي يعاني جراء غياب الدعم المالي، من خلال تقديم منح مالية معتبرة، وكذا العمل على وضع إستراتيجية لتحقيق الصعود والجدير بالذكر أن أغلب الفرق الناشطة في قسم الهواة بلغت مرحلة الجد تحضيرا للموسم الرياضي الجديد عكس الإتحاد الذي يعاني.

وتستبعد العديد من المصادر إمكانية حدوث تغيير بالشكل الذي يتوافق مع تطلعات الشارع الرياضي في أم البواقي الذي سئم الطريقة التي تم بها تسيير النادي خلال السنوات الأخيرة وعدم تقبّل الأنصار لضياع الصعود بطريقة وصفوها بالبدائية والساذجة، ورغم مطالبهم بالبحث عن البديل إلا أنّ الوضعية الحالية تعجل بعودة الإدارة السابقة بقيادة لخضر معروف وعبد المجيد ياحي حيث أبدى الثنائي ليونة في ذلك وطالبوا بتسهيلات فعلية وضمانات من أجل العودة حتى يتم على ضوء ذلك اتخاذ الإجراءات اللازمة، كما أنّ العديد من المعطيات تصب في خانة بقاء الإدارة السابقة رغم تأكيد هذه الأخيرة على عدم مواصلة مهامها على رأس النادي كما لم يتوانى الكثير من الأنصار العارفين بشؤون النادي في التحذير من مغبة مواصلة ربح الوقت ومتابعة سياسة الهروب إلى الأمام دون مراعاة الوضعية الحالية للإتحاد مطالبين بالعمل على تسوية المشاكل المطروحة بشكل جاد دون اللجوء إلى المماطلة في اتخاذ القرارات اللازمة في الوقت المناسب  لتجنب الوقوع في أخطاء المواسم المنصرمة دون أن يتم إحداث تغيير في تركيبة الإدارة وفي طريقة تسيير النادي الذي سيكون حينها أكبر المتضررين حسب رأي كثير من محبي النادي.

أحمد أمين ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق