رياضة وطنية

الأنصار في حالة ترقب وينتظرون مستجدات الفريق

إتحاد الشاوية

يبدو أن إدارة إتحاد الشاوية مازالت في عطلة رغم اقتراب عودة الحياة الطبيعية هذا في وقت أن معظم الفرق شرعت في ضبط أمورها و شرعت في ترتيب بيتها تحسبا للموسم الكروي الجديد ،ولا يزال الوضع على حاله في بيت الإتحاد، فالإدارة لم تضبط بعد قائمة المسرحين ولم تتعاقد مع لاعبين جدد و لم تضبط قضية المدرب ،ويتساءل الشارع الرياضي في أم البواقي عن سبب تراخي الإدارة في التعامل مع هذه القضية المهمة حيث ولحد كتابة هذه الأسطر لم تعلن الإدارة بصفة رسمية عن هوية المدرب الجديد ولا اللاعبين المسرحين و الجدد لتتواصل حلقات مسلسل الإشاعات في انتظار الحلقة الأخيرة ليتنفس “الشيشان” الصعداء و يتخلصوا نهائيا من ضغط الترقب ،فصمت الإدارة له عدة دلالات إما أنها تعمل في السرية التامة لتجنب العراقيل التي قد تواجهها في التفاوض مع اللاعبين الجدد أو أنها غير مقتنعة تمام بالأسماء المتواجدة في الساحة الكروية.

وأكد لنا مصدر مقرب من الإدارة على أنها تعمل جاهدا لتكوين فريق قوي و تنافسي ينسي الجميع نكسات المواسم الأخيرة ،و يعود إلى الواجهة بقوة كما كان في وقت ليس بالبعيد حينها كان منافسوه يحسبون له ألف حساب قبل المواجهات فالإدارة في سرية تامة وغير معهودة، حيث تفضل عدم الكشف عن أوراقها لتجنب المزايدات ،و ضياع اللاعبين المستهدفين ،خصوصا أن معظم الرؤساء يصوبون أسهمهم نحو اللاعبين الذي تسعى الفرق خلفها للتعاقد معها ولحد كتابة هذه الأسطر العملية تراوح مكانها ،و لم يتم التعاقد مع أي لاعب من العيار الثقيل ،ما عدا الإتصالات الحثيثة التي ربطتها الإدارة مع عدد من اللاعبين المنتهية عقودهم مع فرقهم ،و تقديم وعود بدراستها و الفصل فيها ،و كما هو معروف، اللاعب لا يتسرع في اتخاذ القرار النهائي ،و ينتظر دائما العرض المناسب من الجانب الفني و المادي ،ومن جهة أخرى لن يتم التعاقد مع اللاعبين بدون المرور على مشاورة المدرب الذي يعتبر أولوية في الوقت الحالي.

أحمد أمين. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.