رياضة وطنية

الأنصار يحتجون على الانسداد وسعيدي يرفض العودة

مولودية العلمة

نظم العشرات من أنصار مولودية العلمة نهار الأمس وقفة احتجاجية وهذا للمطالبة بتدخل عاجل من طرف السلطات المحلية من أجل إيجاد حل عاجل للوضعية الصعبة التي يعيشها الفريق في الوقت الراهن بسبب الانسداد الحاصل في النادي الهاوي والشركة التجارية، وطالب الأنصار خلال هذه الوقفة بتدخل الوالي بلكاتب وكذا مديرية الشباب والرياضة والبلدية للبحث عن حلول لهذه الوضعية من خلال تنصيب إدارة جديدة لقيادة الفريق في الفترة المقبلة في ظل إصرار الإدارة القديمة على الاستقالة لاسيما مع بقاء قرابة شهر فقط على انطلاقة بطولة الموسم الجديد.

ونفى الرئيس السابق لمجلس الإدارة سعيدي صافو كل الإشاعات التي تم تداولها على صفحات التواصل الاجتماعي بخصوص رغبته في العودة إلى رئاسة الفريق هذه الصائفة في ظل استقالة أعضاء مجلس الإدارة الحالي، وتفاجأ سعيدي لترويج هذه الإشاعات خاصة أنه ابتعد تماما عن أجواء الفريق منذ استقالته النهائية من الفريق منذ أكثر من سنة، وقال سعيدي أنه لا توجد له أي نية تماما في العودة إلى الفريق في الوقت الراهن متمنيا في ذات الوقت أن يتمكن الفريق من إيجاد مخرج للأزمة الحالية في أقرب وقت ممكن، ومن جانب أخر يترقب أنصار الفريق تحرك أعضاء الغدارة السابقة التي كان يقودها مبارك بوذن وهذا في ظل كثرة الحديث عن رغبة عدد من المساهمين في تولي مسؤولية تسيير الفريق في الفترة المقبلة وهذا في حال حصولهم على ضمانات من طرف السلطات المحلية.

ووقع الظهير الأيسر عبد الودود زيتوني خلال الأيام الفارطة على عقد مع فريق جمعية الخروب ليكون أول لاعب يغادر تعداد الفريق بصفة رسمية هذه الصائفة، وهذا في انتظار فصل لجنة المنازعات التابعة في الشكاوي التي رفعها 12 لاعب من تعداد الموسم الفارط من أجل الحصول على أوراق تسريحهم وكذا مستحقاتهم المالية المتعلقة بالموسم الفارط حيث يبقى الفريق مهددا بهجرة جماعية هذه الصائفة.

عبد الهادي ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق