رياضة وطنية

الأنصار يحملون الإدارة مسؤولية الهزيمة في تبسة

مولودية قسنطينة

 عادت تشكيلة مولودية قسنطينة بخفي حنين من تنقلها إلى تبسة لمواجهة الإتحاد المحلي في لقاء الجولة الـ17 من بطولة الهواة الثاني حيث سقط رفاق المخضرم حسام بوحربيط في فخ الهزيمة بنتيجة هدفين دون مقابل وهي الهزيمة التي جعلت المولودية تتراجع إلى المرتبة الثالثة برصيد 37 نقطة وبفارق 8 نقاط كاملة عن الرائد جمعية الخروب الفائز في هذه الجولة بثلاثية دون مقابل أمام شباب أولاد جلال، وهو ما يعني أن مهمة تشكيلة المدربين موسى مبارك وقرام في التنافس على ورقة الصعود باتت في غاية الصعوبة في ظل إتساع الفارق.

وألقى أنصار المولودية الذين تنقلوا بقوة إلى تبسة باللوم على إدارة الفريق التي لم تتمكن من التعاقد مع مدرب كبير لقيادة العارضة الفنية إلى حد الأن خاصة أن الثنائي قرام وموسى مبارك في نظر الأنصار غير قادرين على قيادة الفريق لتحقيق الهدف المسطر وهو الصعود إلى الرابطة الثانية، وتشرع تشكيلة المولودية نهار اليوم في تحضيراتها لمباراة الجولة القادمة من البطولة والتي تعرف إستقبال الفريق للضيف هلال شلغوم العيد بملعب الشهيد بن عبد المالك، وفرضت لجنة الإنضباط التابعة لرابطة الهواة غرامة مالية بقيمة مليون سنتيم في حق الفريق بسبب إستعمال الألعاب النارية في المباراة السابقة أمام شباب باتنة.

بدري. ع

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق