رياضة وطنية

الأنصار يطالبون برحيل زعيم، وعجالي مغضوب عليه

إتحاد عنابة

واجه إدارة إتحاد عنابة ضغطا كبيرا من الأنصار الغاضبين بعد تضييع الفريق لورقة الصعود إلى الرابطة الأولى وهذا على الرغم من الإمكانيات الكبيرة من الناحية المادية والتي إستفاد منها النادي منذ بداية الموسم فيظل دعم السلطات المحلية والشركات الوطنية والخاصة حيث إستفاد الفرق من قرابة 20 مليار سنتيم إلا أن النتائج المحققة كانت بعيدة تماما عن المأمول، مما جعل أنصار الإتحاد يطالبون بضرورة رحيل الإدارة الحالية التي يقودها الرئيس عبد الباسط زعيم في ظل فشله في تحقيق الهدف المسطر منذ بداية الموسم الجاري حيث يرى أنصار الإتحاد أن الفريق يعاني من أزمة تسيير.

وفي السياق ذاته فإن المسؤول الأول عن العارضة الفنية لخضر عجالي يبقى هو الأخر ضمن دائرة المغضوب عليهم من طرف الأنصار وهذا في ظل تراجع نتائج الفريق في الفترة التي أشرف فيها على تدريب الإتحاد بعد مغادرة المدرب السابق كمال مواسة، ورغم أن عجالي دافع عن نفسه بالقول أنه لم يعد الأنصار بلعب ورقة الصعود إلا أن موجة الإنتقادات طالته في اللقاءين السابقين وهو مايعني أن بقاءه على رأس العارضة الفنية للفريق خلال بطولة الموسم القدم يبقى غير مؤكد، ومن جانب آخر أكدت إدارة الإتحاد على خوض المباريات المتبقية من البطولة بنزاهة ودون تلاعب خاصة أن الإتحاد سيكون معنيا بمواجهة فرق تتصارع على تحقيق الصعود وأخرى تتنافس على ضمان البقاء في البطولة.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق