رياضة وطنية

الأنصار يطالبون بطرد اللاعبين المتخاذلين والإدارة تنفي ترتيب اللقاء

مولودية العلمة

قدم أعضاء النادي الهاوي لمولودية العلمة إستقالة جماعية من تسيير الفريق وهذا عقب الهزيمة التي تلقاها النادي أمام إتحاد بسكرة في لقاء الجولة ال27 من البطولة، وتم إتخاذ قرار الإستقالة من طرف جميع أعضاء المكتب المسير على أن يتم ترسيم الإستقالة خلال الجمعية العامة للنادي المنتظرة خلال الأسابيع المقبلة، علما أن الهزيمة أمام الإتحاد خلفت الكثير من الهزات الإرتدادية في بيت المولودية وهذا في ظل الشكوك الكثيرة حول تعمد بعض اللاعبين رفع الأرجل خلال هذه المباراة مما جعل الأنصار يطالبون بضرورة طرد اللاعبين المتخاذلين، وهذا في وقت نفت إدارة الفريق كل الإشاعات المتعلقة بترتيب المباراة لصالح الإتحاد
وتم برمجة حصة الإستئناف هذا الأحد بملعب زوغار، وهذا في الوقت الذي هدد فيه اللاعبون بمقاطعة ماتبقى من مباريات الموسم الجاري في حال عدم حصولهم على مستحقاتهم المالية المتبقية عن الموسم الجاري حيث تلقى اللاعبون 4 أجور شهرية فقط، وهذا في وقت أكدت إدارة الفريق عدم وجود سيولة مالية من أجل تسوية المستحقات نتيجة تأخر الحصول على الإعانات الممنوحة من السلطات العمومية.
وعرفت ديون الفريق هذا الموسم إرتفاعا صاروخيا حيث وصلت إلى قرابة 12 مليار سنتيم وهذا بالنظر للميزانية الضخمة للفريق الناجمة عن إرتفاع الكتلة الشهرية للأجور والتي فاقت مبلغ 2 مليار سنتيم للشهر الواحد وهو الأمر الذي من شأنه أن يجعل الفريق في أزمة حقيقية خلال الموسم القادم في حال عدم تسوية هذه الديون خاصة أن القوانين الجديدة للرابطة تؤكد على ضرورة تسوية جميع الديون قبل إنطلاق الموسم أو حرمان النادي من الإنتدابات في فترة التحويلات الصيفية.
وأنهى المهاجم ياسر برباش موسمه مبكرا بعد أن تعرض لكسر على مستوى الرجل في لقاء الإتحاد حيث ستكون عودة اللاعب إلى المنافسة مع بداية الموسم القادم، ونفى المدير الفني للفريق علي مشيش إنسحابه النهائي من الفريق حيث يواصل في الوقت الراهن الإشراف على الفئات الشبانية بعد أن تم إبعاده من تدريب الفريق الأول، وهذا في الوقت الذي تسير فيه الأمور نحو إنسحاب المعني من منصبه مباشرة بعد نهاية الموسم الجاري وهذا في ظل عدم رضاه عن ظروف العمل الموجودة في الفريق.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق