رياضة وطنية

الأنصار يعبرون عن الحقرة بوقفة احتجاجية أمام ملعب حمام عمار

فيما الخناشلة يستنكرون ويكذبون تصريحات إدارة أمل مروانة

لازالت قضية اتحاد خنشلة وأمل مروانة تصنع الحدث في الشارع الخنشلي منذ الثلاثاء الماضي حيث أصبحت حديث العام والخاص والتي أسالت الكثير من الحبر في مختلف وسائل الإعلام المرئية والمكتوبة، حيث لا يزال الوفد الخنشلي تحت الصدمة جراء ما تعرض له في السفرية الأخيرة إلى ملعب راس العيون جراء الاعتداءات الخطيرة على اللاعبين والأنصار، وتؤكدها حصيلة الخسائر الناجمة عن أحداث الشغب  من خلال ما لحق بسيارات الأنصار وتوقيف حوالي 35 مناصرا من خنشلة تم اقتيادهم من طرف الشرطة وأطلق سراحهم مؤخرا بعد تدخل أعيان من خنشلة يتقدمهم رئيس البلدية الحاج أحسن دخيل، كذلك الجميع من تنقل إلى مروانة حسبهم عاشوا الجحيم جراء غياب كرم الضيافة وبدل الترحاب واجهوا الظلم منذ أن وطأت أقدامهم ملعب رأس العيون، ناهيك ما حدث في غرف تغيير الملابس أين اصطدم اللاعبون بروائح كريهة حيث تم رش غرف الملابس بمختلف أنواع السوائل مثل ماء الجافيل ومادة “الكافور “، وأكثر من هذا الاعتداءات الخطيرة منذ البداية وحرم اللاعبين اخذ الراحة بين الشوطين وبذلا الدخول إلى غرف حفظ الملابس وجراء الاعتداءات فضل اللاعبين المكوث في وسط الميدان أمام مرأى الحكم ميال .

 

الإدارة تستنكر تصريحات إدارة الأمل

وعلى صعيد آخر إدارة إستنكرت إدارة اتحاد خنشلة كل ما جاء على لسان الرئيس ميدون رمضان الذي خصها باتهامات خطيرة من أنها تواصلت معه من أجل ترتيب المقابلة لصالح الإتحاد وحسبها هذا افتراء ولا يستند سند رسمي، وحسب الإدارة الخنشلية أنه لا تجمعهم اي علاقة بهذا الشخص بتاتا ولا تربطهم أي علاقة معه والذي جاء على لسان الرئيس ميدون أنه لا يعرف الرئيس بوكرومة بل يسمع عنه فقط انه كان مناصر للفريق، وحسب تصريحات الإدارة الخنشلية فإن كلام ميدون مليئ بالمتناقضات حيث يقول مرة أن الخناشلة اتصلوا به ومرة ثانية  يوجه أصابع الاتهام لبعض لاعبيه.

 

الأنصار في وقفة احتجاجية تنديدا بالحقرة أمام ملعب حمام عمار

ومن جهة أخرى يشعر أنصار الكحلة والبيضاء أن فريقهم تعرض للحقرة ومظلوم وان حظوظ الصعود قد تتبخر في ظل الكواليس التي تحيط بالمباريات، حيث قاموا بوقفة احتجاجية بطريقة  حضرية أمام ملعب حمام عمار يوم أمس الجمعة لإبلاغ المسؤولين المحليين والسلطات الولائية بضرورة التحرك لاسترجاع حقوق الفريق كما طالبوا من رابطة الهواة تطبيق القانون على الجميع وإعادة النظر في قضية لقاء ” لياسمكا ” وأمل مروانة .

العايش. س

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق