رياضة وطنية

الأنصار يلهبون معاقل البوبية

24 ساعة قبل داربي الشرق..

  المتجول بين أزقة وشوارع عاصمة الأوراس مدينة باتنة في الأيام القليلة الأخيرة، يشهد حراكا جماهريا واسعا، تحضيرا لمقابلة مولودية باتنة ضد ترجي قالمة لحساب الجولة الـ16 من عمر بطولة ما بين الرابطات، وبالرغم من تخبط المدرستين الكرويتين في جحيم الدرجة الرابعة إلا أن هذه القمة أخذت منحى آخر، بإعتبار أنها تجمع الرائد بوصيفه وملاحقه المباشر، وهو ما دفع أنصار كلا الفريقين لدخول أجواء المباراة قبل أيام من موعدها…

أعاد أنصار مولودية باتنة النبض للشارع الرياضي بإطلاقهم العنان لإبداعاتهم من الجانب الرياضي، محولين شتاء باتنة القاسي إلى ليال دافئة، أعادت الذاكرة بقاطني المدينة لسنوات مضت كان فيها أصحاب اللونين الأبيض والأسود يُحيون الأفراح والليالي الملاح، وتزامنا مع اعتلاء النادي الأكبر شعبية في منطقة الأوراس لصدارة الترتيب وتفكيره في مواصلة التغريد في الريادة والسير بخطى ثابتة نحو اقتطاع تأشيرة الصعود والعودة تدريجيا للمكانة الطبيعية بين كبار الأندية الجزائرية، راح عشاق البوبية يصنعون أجواء خاصة ويحضرون لهذه الموقعة بتنظيم محكم في مختلف معاقل النادي بتحضير لوحات فنية ورايات تمثل مختلف الأحياء، ناهيك عن تحضير الأغاني الرياضية التي تعكس مدى الوفاء لألوان هذا النادي الذي مر بأزمات عصيبة كادت أن تعصف بأركان النادي وتودي به إلى الزوال والإندثار.

 

الأبيض والأسود يطغي على جل معاقل الفريق

اكتست معاقل النادي حلة جديدة في الـأيام القليلة الماضية حيث طغى اللونين الأبيض والأسود على جل معاقل الفريق برايات عملاقة، منها من جابت مختلف ملاعب الجمهورية وتنقلت مع البوبية لكل المدن والولايات في وقت مضى، ومنها من تعود لزمن بعيد إلا أنها اختفت عن الأنظار بعد انكسار عصب الفريق في المواسم الماضية، لتعود إلى الواجهة في الأسابيع القليلة الأخيرة وتمنح الشارع الرياضي الباتني نكهة أخرى، ناهيك عن التحضيرات القائمة والمتواصلة من قبل أنصار الفريق في مختلف الأحياء على غرار حي بوعقال الشعبي الذي لا يعرف معنى لتوقف الحركة فيه وكذا حي دوار الديس والزمالة و1200 مسكن، وحي sae وحي المجزرة، وغيرها من الأحياء التي تعد من أكبر المعاقل التي تضم أنصار المولودية، ولم تقتصر التحضيرات للمقابلة ضد ترجي قالمة، على مستوى الأحياء فقط بل تعدت حتى للبلديات المجاورة على غرار بلدية عين ياقوت التي حول فيها أنصار المولودية ليل البلدية إلى نهار بالتحضير لكل موقعة مهمة بالنسبة للفريق، وكذا بلدية تيمقاد وغيرها من البلديات ما يعكس مدى شعبية فريق مولودية باتنة على مستوى المنطقة.

 

إدارة الملعب خصصت 12 ألف تذكرة

وبالرغم من شعبية النادي وتوافد أنصاره بقوة على مركب أول نوفمبر وغزو المدرجات إلا أن إدارة الملعب وبالتنسيق مع مصالح الأمن وحتى إدارة الفريق، تم تخصيص 12 ألف تذكرة لأنصار المولودية المنتظر أن يتوافدوا بقوة نظرا لقيمة المقابلة وأهمية النقاط الثلاثة التي تسمع بتعميق الفارق عن الوصيف، من جهتهم أنصار ترجي قالمة يحضرون للتنقل بقوة لباتنة لمساندة رفقاء ياسين بوخاري، ونظرا للعلاقات الوطيدة بين أنصار المدرستين العريقتين الباتنية والقالمية فإن كلا الطرفين حريص على إنجاح العرس الكروي بالرغم من أنه في الدرجة الرابعة.

 

لجنة الأنصار المولودية عقدت اجتماعا أمس

وفي سياق ذات صلة، عقدت لجنة أنصار مولودية باتنة اجتماعا عشية أمس بمختلف ممثلي الأحياء، للتطرق لكيفية تنظيم الأنصار في المدرجات قياسا بحضورهم الكبير، إضافة إلى التأكيد على ضرورة ضمان سيرورة المباراة في أجواء أخوية وروح رياضية عالية.

أمير رامز جاب الله

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق