محليات

الأوحال والبرك تحاصر مؤسسة الصحة الجوارية بالعلمة بسطيف

السلطات مطالبة بالتدخل

يعاني قاصدو المؤسسة العمومية للصحة الجوارية ببلدية العلمة شرق ولاية سطيف من الوضعية الكارثية للطريق المؤدي إلى هذه المؤسسة الاستشفائية والذي يتواجد في وضعية كارثية منذ فترة ليست بالقصيرة حسب المواطنين الذين عبروا عن تذمرهم من هذه الوضعية، وما زاد الطين بلة حسب المواطنين هو وجود حفر وبرك وتعرقل سير المركبات خاصة منها سيارات الإسعاف.

والغريب حسب المواطنين هو أن هذه المؤسسة تقع بالقرب من مقر بلدية العلمة وهو الأمر الذي يستلزم تحركا سريعا من طرف المجلس البلدي، علما أن وضعية الطريق تشكل خطورة كبيرة حسب العاملين بالمؤسسة الصحية خاصة بالنسبة للمرضى الذين أجروا عمليات جراحية حيث من غير المستبعد أن تتسبب وضعية الطريق في تأزيم أوضاع المرضى أكثر.

وحسب الطاقم الطبي بهذه المؤسسة فإن الأشغال توقفت منذ قرابة 09 أشهر كاملة حيث تحول الطريق إلى ورشة مفتوحة وهذا دون تدخل من طرف المصالح المعنية على غرار البلدية أو مديرية الأشغال العمومية، حيث يبقى من الضروري أن يتم الإسراع في إكمال الأشغال المتبقية في أقرب وقت ممكن.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.