إقتصاد

“الأورو” يتراجع أمام الدينار في السوق السوداء

عرف صرف العملة الصعبة “اليورو” تراجعا أما الدينار الجزائري في السوق الموازي أو السوق السوداء، ليسجل واحد أورو الـ 200 دينار بعد أن كان فوق عتبة 202 دينار.

يأتي هذا التراجع بعد أن عرفت العملة الصعبة خلال الأسبوع الأخير من سنة 2019 ارتفاعا محسوسا في مقابل الدينار، بسبب زيادة الطلب عليه، لتسجل السوق الموازي منذ زمن انخفاضا في سعر اليورو أمام الدينار.

وأكد بعض الخبراء الماليين يتصدرهم الخبير المالي عبد الرحمان عية أن أسباب الانخفاض راجع بالأساس إلى الارتفاع الذي شهدته قيمة الدينار بحر الأسبوع الماضي هذا من جهة، ومن جهة أخرى قلة الطلب وانخفاضه على العملة الصعبة نظرا للأوضاع التي تعيشها البلاد.

وتشير الأرقام والإحصائيات الى شيء إيجابي يلوح في الأفق القريب، وهو بداية صعود قيمة الدينار الجزائري أمام العملات الدولية خاصة اليورو والدولار، وبدأ في تحقيق توازنه رغم الركود الإقتصادي الذي تعيشه البلاد بسبب الأزمة السياسية وكذا العزوف عن الإستثمار، وهذه الوضعية جعلت التجار ورجال الأعمال لا يطلبون الأورو والدولار أيضا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق