محليات

الأوساخ تحاصر مدارس تربوية وتهدد سلامة التلاميذ بمنعة

فيما سجلت حالات لالتهاب الكبد الفيروسي

أعرب أولياء التلاميذ المتمدرسين بمدرسة زمرة  أحمد شالمة ببلدية منعة في باتنة، تخوفهم من الوضعية المزرية التي آلت إليها أو المؤسسة،  وهو ما يهدد بحسبهم سلامة أبناءهم

لاسيما بعد ظهور حالة التهاب الكبد في أوساط التلاميذ خلال الفصل الأول من الموسم الدراسي الجاري.

وأرجع الأولياء أمر ذلك  لانعدام شروط النظافة مما ساهم بشكل كبير في انتشار عديد الأمراض المهددة لصحة التلاميذ، حيث كشفت رسالة طلب تدخل رفعتها جمعية أولياء التلاميذ  تحوز “الأوراس نيوز” نسخة منها الحالة المتعفنة للمراحيض وهوما أرق أولياء التلاميذ وزاد من تخوفهم على سلامة أبنائهم ومازاد الوضع سوءا على غرار القذارة والعفن الذي تغرق فيه المؤسسة المياه التي يشربها المتمدرسون من الصنابير العامة في الوقت الذي يمتنع عنها المدرسون والإداريون، كما أشار أولياء التلاميذ إلى كون معظم الخزانات غير صالحة بتاتا وذلك لافتقادها للصيانة الدورية والتنظيف.

وأكد المعنيون أنه تم تنظيفها مرة واحدة في بداية السنة الدراسية رغم تعليمات الجهات الوصية بضرورة تنظيف وتعقيم صهاريج المدراس، كما وعبر أولياء التلاميذ عن سخطهم الشديد لإهمال القائمين على المؤسسة التربوية لأهمية التحلي بشروط النظافة والصيانة لاستعمال المياه للطهي والشرب تجنبا لوقوع التلاميذ عرضة لعديد الأمراض، هذا واستنكر أولياء التلاميذ انتشار الحشرات الضارة بالمؤسسة التي  جاءت جراء غياب عمليات تنظيف الخزانات ومحيط المدرسة من الداخل مما ساهم في تحول ساحة المؤسسة إلى مستنقع لمياه الأمطار مما زاد من معاناة التلاميذ.

كما وأشار أولياء التلاميذ إلى مشكل المياه المتسربة من الخزانات وما نتج عنه من إتلاف لجدران وأسطح الأقسام إلى جانب دورة المياه المخصصة للبنات  التي أصبحت هي الآخرى  في وضعية غير لائقة وهو ما يشكل خطرا على صحة التلاميذ.

من جانب آخر اشتكى أساتذة المدرسة حرمانهم من السكن الوظيفي رغم شغوره والحاجة إليه ما أثار تذمر واستياءهم الملحوظين لتجاهل أهمية الأمر.

وعلى خلفية هذه الوضعية المأسوية التي تتخبط بها المؤسسة والمخاطر التي تحدق بمتمدرسيها طالبت جمعية أولياء التلاميذ ضرورة التحرك العاجل للجهات المعنية والسلطات المحلية للقضاء على المشاكل التي تعصف بمستقبل أبناءهم وتهدد سلامتهم وصحتهم في الوسط المدرسي.

حفيظة.ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق