وطني

الأولوية لإعادة الشرعية للمؤسسات

خلال إيداع ملف ترشحه للانتخابات الرئاسية، بن فليس:

قال المترشح لانتخابات الـ12 من ديسمبر علي بن فليس، أن ترشحه جاء من أجل إخراج البلاد من دوامة الأزمة التي تعيشها.
كما ذكر بن فليس أن الرئاسيات، إن تمت في الظروف المطلوبة، قادرة أن تأتي بقيمة مضافة وتحقيق التغيير المنشود.
وأكد بن فليس خلال تصريحات لوسائل الإعلام بعد إيداعه ملف ترشحه أنه أصبح معارضا للسلطة منذ 17 سنة، وتعمّد الترشح في الرئاسيات السابقة ضد الرئيس السابق بوتفليقة، رغم ما تعرض له وفريقه من مضايقات.
وقال المتحدث: ”إن الأولية لتجاوز الأزمة الراهنة إعادة الشرعية للمؤسسات عن طريق الانتخابات باستحداث دستور جديد وتمكين القضاء من ممارسة مهامه بكل حرية، تحرير الإعلام، كل هذا على النحو الذي تقتضيه الدولة العصرية والحوكمة الحديثة”.
وأكد أنه سيدخل غمار الاستحقاقات الرئاسية ببرنامج انتخابي بطابع ”استعجالي” يهدف إلى اتخاذ إجراءات على جميع المستويات والأصعدة.
أودع ممثلون عن رئيس حزب طلائع الحريات، علي بن فليس، استمارات الترشح للانتخابات الرئاسية لدى السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات. وسلم قياديون في حزب طلائع الحريات استمارات اكتتاب التوقيعات إلى ممثلين عن السلطة المستقلة للانتخابات التي تم معاينتها أوليا وإعداد محاضر بشأنها في حضور الصحافة الوطنية، ليكون بذلك بن فليس سادس مرشح للرئاسيات يودع ملفه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.