دولي

الإتحاد الأوروبي يطالب بمحاكمة المسؤولين عن مقتل المذيعة البلغارية

طالب الاتحاد الأوروبي، أول أمس، السلطات البلغارية بالمحاكمة الفورية للمسؤولين عن القتل الوحشي للمذيعة فيكتوريا مارينوفا.
وقال فرانس تيمرمانس، النائب الأول لرئيس المفوضية الأوروبية عبر “تويتر” أنه مرة أخرى يلقى صحفي شجاع في الكفاح من أجل الحقيقة ومكافحة الفساد مصرعه، ينبغي أن تقدم السلطات البلغارية المسؤولين عن هذه الانتهاكات إلى العدالة على الفور، بعد أن عثرت السلطات في بلغاريا، السبت الماضي، على جثة “مارينوفا” داخل حديقة في مدينة روسه (شمال)، وتبين أنها تعرضت لاعتداء جنسي، حيث لقيت الصحفية البلغارية مصرعها، عقب استعراضها في برنامجها التلفزيوني على قناة “تي في إن”، حوارات بشأن تورط شركات خاصة في قضايا فساد مرتبطة بسوء إنفاق أموال الاتحاد الأوروبي.
وفي هذا الشأن، أعرب “تيمرمانس” عبر “تويتر”، عن صدمته جراء القتل الفظيع لفيكتوريا مارينوفا.
وفي وقت سابق، بدأت السطات البلغارية التحقيق في مقتل المذيعة، حيث أنه بمقتلها تصبح “مارينوفا” الصحفية الثالثة التي تقتل في الاتحاد الأوروبي خلال عام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق