رياضة وطنية

الإتحاد يسقط في شلغوم العيد والأنصار مستاؤون من تأجيل مواجهة الوصيف

إتحاد خنشلة

تكبد الرائد اتحاد خنشلة أول خسارة له في مرحلة العودة وكان ذلك بملعب المظاهرات في الجولة الماضية الـ 24 من عمر بطولة القسم الثاني هواة للمجموعة الشرقية أمام الفريق المحلي هلال شلغوم العيد وافترق الفريقين على وقع هدفين نظيفين ، وعجز أشبال صحراوي التهامي العودة في النتيجة بالرغم بعض الفرص التي أتيحت لرفقاء هداف الفريق شنيقر فارس ، وللعودة إلى مخلفات هذه الهزيمة كانت متوقعة حسب تصريح الطاقم الفني والذي أكد أن أشباله خرجوا من المباراة قبل انطلاقتها خاصة بعدما بلغ مسامعهم تأجيل لقاء اتحاد الشاوية والوصيف جمعية الخروب في آخر لحظة قبل موعد توقيت المباريات لأن هذه المباراة كانت لها صلة بلقاء الخناشلة في ظل المنافسة الشرسة بين الفريقين ، وعلى صعيد آخر من جهتها إدارة النادي استنكرت مثل هذه التصرفات وهذا التأجيل والذي حسبها يخدم مصالح بعض الفرق ولذا حسبهم هذا الفعل غير منطقي ووصفوه بالشنيع وخارج إطاره اللعبة معترفين أن بعض الأطراف لها نفوذ كانت وراء تأجيل هذا اللقاء .

 

” السيسكاوة ” خرجوا من صمتهم وعبروا عن تذمرهم من هذه المسرحية

وعلى صعيد آخر من جهتهم أنصار اتحاد خنشلة خرجوا من صمتهم وعبروا واستنكروا مثل هذه التصرفات اللارياضية وحسبهم أن فريقهم هو المستهدف من هذه المسرحية والتي أعدتها وأخرجتها أطراف نافذة الفت الاصطياد في المياه العكرة ، وحسبهم لا يعقل في آخر لحظة يتم تأجيل اللقاء بالرغم حضور فريق جمعية الخروب إلى أم البواقي بمعية الطاقم ألتحكيمي ومحافظ اللقاء وحتى الأمن كان موجودا وهو ما يدل على الغرابة وهذه القضية تطرح ألف سؤال ، وأكثر من هذا أكد الخناشلة أن مثل هذه التصرفات هي التي تعيد العنف إلى الملاعب لأن أنصار ” لياسمكا ” يؤكدون أن فريقهم هو الضحية لا غير ولذا حسبهم لن يتحملوا أي عواقب قد تكون وراء خروج فريقهم من السباق .

العايش. س

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق