رياضة وطنية

الإتحاد يعود إلى منطقة الخطر.. والإدارة تشتكي من الحكم غربال

إتحاد بسكرة

تلقى إتحاد بسكرة هزيمة مفاجئة داخل الديار أمام الضيف شبيبة الساورة بثنائية مقابل هدف واحد في المباراة التي جرت بملعب العالية لحساب الجولة ال34 من بطولة المحترف الأول، وهي الهزيمة التي خلطت أمور الطاقم الفني للفريق في ظل عودة الفريق إلى دائرة الأندية المهددة بالنزول، حيث تراجع الإتحاد إلى الصف ال12 في الترتيب رفقة نجم مقرة برصيد 40 نقطة لكل فريق، علما أن الإتحاد سيكون معنيا في الجولة القادمة بالتنقل إلى سطيف لمواجهة الوفاق المحلي صاحب المرتبة الثانية في الترتيب.

وأبدى الطاقم الفني غضبه من قرارات الحكم غربال خاصة أن الإتحاد أكمل المباراة منقوصا من خدمات لاعبين بعد أن قام الحكم غربال بمنح بطاقة حمراء لكل من يدروج وحراري فضلا عن منح ضربة جزاء للفريق المنافس في اللحظات الأخيرة من المباراة والتي جاء منها الهدف الثاني للزوار، علما أن تشكيلة الإتحاد كانت متقدمة في النتيجة عن طريق غسيري إلا أن الزوار تمكنوا من معادلة النتيجة قبل نهاية الشوط الأول وإضافة الهدف الثاني في اللحظات الأخيرة من المباراة عن طريق ضربة جزاء وهذا وسط امتعاض كبير من طرف مسيري ولاعبي الإتحاد بخصوص قرارات الحكم والتي كانت أحد أسباب هذه الهزيمة.

ينتظر لاعبو إتحاد بسكرة الحصول على مستحقاتهم العالقة والمتمثلة في الأجور ومنح المباريات السابقة، حيث يأمل لاعبو الإتحاد في تحرك إدارة الرئيس بن عيسى من أجل تسوية هذا الإشكال، وتعاني إدارة الإتحاد من أزمة مالية خانقة وهو الأمر الذي تسبب في تأخر تسوية مستحقات اللاعبين وهذا على الرغم من المجهودات الكبيرة التي يقوم بها مسيرو الفريق من أجل جمع السيولة المالية اللازمة لتسوية مستحقات اللاعبين قبل نهاية الموسم الجاري.

عصام. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.