دولي

الإتحـاد الأوروبـي: انتخابات جديدة أو الاعتراف بـ”غوايدو” رئيسا لفنزويلا

هدد الاتحاد الأوروبي، أمس، بالاعتراف برئيس البرلمان زعيم المعارضة، خوان غوايدو، رئيسا مؤقتا لفنزويلا، ما لم يتم تنظيم انتخابات جديدة في هذا البلد خلال أيام.

جاء ذلك في بيان للممثلة العليا للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية في الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، حسب وسائل إعلامية، حيث قالت أنّ الاتحاد سيكثف اتصالاته مع الشركاء الدوليين في الساعات القادمة لبحث أزمة فنزويل، مضيفة أن الإتحاد سيتخذ المزيد من الإجراءات، بينهما الاعتراف بـ(خوان غوايدو) رئيسا مؤقتا لفنزويلا في حال غياب أية دعوة لتنظيم انتخابات جديدة خلال الأيام المقبلة، وزعم الاتحاد، في بيانه، أن الانتخابات الرئاسية التي جرت في فنزويلا، العام الماضي، غير ديمقراطية.
وفي وقت سابق، أمهلت كل من فرنسا وألمانيا وإسبانيا وبريطانيا، فنزويلا 8 أيام كحد أقصى للدعوة إلى انتخابات رئاسية جديدة، وإلا ستعترف هذه الدول بـ”غوايدو” رئيسا للبلاد، كما تشهد فنزويلا اضطرابات داخلية إثر إعلان رئيس البرلمان، خوان غوايدو، الأربعاء الماضي، نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد، أعقبه إعلان الرئيس المنتخب نيكولاس مادورو، قطع العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة، متهما إياها بتدبير محاولة انقلاب ضده.
وأدى مادورو اليمين الدستورية، قبل أيام، إثر فوزه بفترة ولاية جديدة مدتها 6 سنوات في انتخابات رئاسية جرت في 20 ماي 2018، لكن منافسيه الرئيسيين رفضوا نتائج الانتخابات معتبرين أن مخالفات واسعة النطاق شابتها.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق